رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإندبندنت: لبنان يشتعل لقربه من سوريا

صحف أجنبية

الأحد, 02 فبراير 2014 13:50
الإندبندنت: لبنان يشتعل لقربه من سورياصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

رأت صحيفة (الإندبندنت) البريطانية الصادرة، اليوم الأحد، أن لبنان يشتعل الآن نتيجة قربه من سوريا، وأن التفجيرات الإرهابية الأخيرة أدخلته إلى أتون الحرب الأهلية الدائرة بالجارة الأكبر.

وذكرت الصحيفة - فى معرض تعليقها على التفجير الإرهابى الذى وقع يوم أمس فى مدينة الهرمل بشرق لبنان وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات - أنه بالرغم من أن هذا التفجير يعد الأول الذى تشهده المدينة إلا أنها ليست المرة الأولى التى يشعر فيها سكان المدينة بتداعيات دور حزب الله فى حرب سوريا.
وأشارت إلى أن المدينة وضواحيها تعرضت لسقوط ما يزيد على 150 صاروخا انطلقت من سوريا، وذلك على مدار العامين الماضيين حتى جاءت الليلة الماضية لتشهد تفجيرا انتحاريا جديدا تم بسيارة مفخخة.
وأوضحت الصحيفة أنه منذ إعلان حزب الله تدخله فى القتال الدائر بسوريا لصالح قوات الرئيس بشار الأسد فى شهر مايوالماضي، وهوما تجلى فى قيامه بدور حاسم فى معركة طرد المعارضين من مدينة القصير، وقع العديد من التفجيرات الإرهابية فى لبنان، وكان أخرهم

تفجير الهرمل يوم أمس، بينما أعلنت جماعة "جبهة النصرة"، الموالية للمعارضة السورية، مسئوليتها عن معظم هذه الهجمات.
وذكرت الصحيفة "أن العديد من المسئولين والسكان بمدينة الهرمل اعتبروا أن المسئولين عن هجوم الأمس هم مزيج من التكفيريين والجهاديين والإسلاميين، بجانب سكان قرية آرسال السنية الذين يمولونهم، حسب تعبيرهم .
ورأت (الاندبندنت) "أن قريتى آرسال والهرمل تعدان فى الحقيقة عالما ونموذجا مصغرا للصراع السورى ولكن على أرض لبنانية؛ فمدينة الهرمل تنطوى على أهمية كبيرة لأنها تعتبر بمثابة مركز لوجستى لحزب الله وبوابة سهلة لجلب المقاتلين من الحدود...فيما تلعب آرسال دورا مشابها ولكن لصفوف المعارضة السورية؛ حيث توفر طرق إمداد مهمة للمقاتلين بمدينة القلمون السورية".