رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمليات الجماعة الإرهابية أكسبتها سمعة وسط الإرهابيين..

محللون: "بيت المقدس" تهديدًا خطيرًا للأمن المصرى

صحف أجنبية

الأربعاء, 29 يناير 2014 14:18
محللون: بيت المقدس تهديدًا خطيرًا للأمن المصرى
وكالات:

رصدت صحيفة 'كريستيان ساينس مونيتور' الأمريكية التهديدات الإرهابية المتزايدة التى تواجهها مصر من قبل الجماعات المسلحة، وتحديدا جماعة أنصار بيت المقدس التى أعلنت مسئوليتها عن أبرز العمليات الإرهابية التى شهدتها البلاد فى فترة ما بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسى.

وقالت الصحيفة، إن تلك الجماعة التى تتمركز فى سيناء، وضعت نصب أعينها بر مصر، بتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية فى قلب العاصمة، فقد تبنت أنصار بيت المقدس مسئولية حادث تفجير مديرية أمن القاهرة الجمعة الماضية، كما ظهر فيديو يظهر أفراد الجماعة، وهم يطلقون صاروخا على مروحية عسكرية مصرية فى سيناء السبت الماضى، وقام مسلحون بإطلاق نار على مساعد وزير الداخلية اللواء محمد السعيد أمس، لكن لا يوجد مؤشرات آنية حول منفذ الهجوم.

واستعرضت الصحيفة دموية تلك الجماعة

منذ تأسست فى سيناء عام 2011، ونقلت آراء المحللين الغربيين بشأنها ، وقال تشارلز ليستر، الخبير بمركز بروكنجز الدوحة، إن تلك الجماعة أثبتت قدرتها كمجموعة عسكرية مسلحة لها القدرة على استهداف القاهرة فى عدة مرات، وإعلانها السريع عن مسئولية الحوادث وإثبات تلك الهجمات التى تدمر ماديا ورمزيا أهدافها، يشير إلى أنها ستظل تمثل تهديدا كبيرا للأمن المصرى، ومن المرجح حدوث مزيد من الهجمات، لاسيما مع الأخذ فى الاعتبار أن عمليات بيت المقدس تحقق لتلك الجماعة مكاسب وسط الجماعات الإرهابية.

من جانبه، يقول ديفد بارنت، الخبير فى شئون الجماعات الإرهابية بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات فى واشنطن، إن جماعة أنصار

بيت المقدس أسسها مصريون، وجندت أعضاء فى سيناء وأيضا فى الدلتا. ويصف بارنت الجماعة بأنها مستوحاة من القاعدة على أقل تقدير.

ويتابع الخبير الأمريكى قائلا، إن الجماعة لم تعلن رسيما أى تحالف لها مع القاعدة، لكنها تضع رسائلها على منتدى الكترونى تم استخدامه بشكل معتاد فى بث المواد الدعائية للقاعدة، وتضمنت فيديوهات عن الشخصيات البارزة فى الشبكة الإرهابية العالمية فى رسائل مصورة، ورغم عدم وجود أدلة مثبتة تؤكد وجود مقاتلين أجانب فى التنظيم، إلا أن المحللين لا يستبعدون ذلك، وقال ليستير إن الجماعة اكتسبت سمعة كبيرة وسط الجماعات الإرهابية لتوسيع نطاق عملياتها إلى قلب الدولة المصرية فى القاهرة، كما أنها بالتأكيد ستجذب مجندين محتملين من الخارج.

وتستطرد الصحيفة قائلة إن أغلب عمليات أنصار بيت المقدس، تخطط لإيقاع أقل قدر من الخسائر المدنية مقابل استهداف قوات الأمن، فقد وقع حادث تفجير مديرية أمن القاهرة فى عطلة نهاية الأسبوع، عندما كانت الشوارع خالية إلى حد كبير، وحذرت الجماعة بمزيد من الهجمات.