رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تفجيرات القاهرة تتصدر اهتمامات صحف قطر وعمان

صحف أجنبية

السبت, 25 يناير 2014 10:18
تفجيرات القاهرة تتصدر اهتمامات صحف قطر وعمانانفجار مديرية أمن القاهرة
وكالات

تناولت صحف قطرية وعمانية اليوم السبت فى افتتاحياتها التفجيرات الإرهابية التى وقعت فى القاهرة أمس.

ففى الدوحة، نوهت صحيفتا "الراية" والشرق القطريتان -وفق لوكالة قطر للأنباء "قنا"- بموقف قطر من تفجيرات القاهرة، ووصفتا التفجيرات بأنها "أعمال إجرامية مستنكرة وغير مقبولة".
وأكدت صحيفة "الراية" تحت عنوان "لا لجر لمصر للهاوية" أن موقف دولة قطر نابع من منطلق حرصها على أمن واستقرار مصر واستنكارها لهذه التفجيرات، قائلة "إن هذه التفجيرات إجرامية ومدانة وغير مقبولة، وأنها تهدف لجر مصر للهاوية، خاصة أنها جاءت متزامنة مع الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير

التى تصادف اليوم".
وقالت الصحيفة "من المهم أن يدرك الجميع فى الحكومة والمعارضة أن العنف لن يولد إلا المزيد من العنف، وأنه يجب ألا يتم التصدى للمظاهرات والاحتجاجات السلمية أيا كان نوعها بقوة السلاح، لأن ذلك يعمق الأزمة، ويزيد من احتقان وانقسام الشارع المصرى أكثر مما هى عليه الحال الآن".
ودعت "الراية" -فى ختام افتتاحيتها- إلى البحث عن حل سياسى للأزمة
فى مصر عبر الحوار الموسع بمشاركة الجميع.
وتحت عنوان "مصر وذكرى الثورة"، قالت صحيفة "الشرق" القطرية إن التفجيرات التى شهدتها مصر أمس وراح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح ليست سوى أعمال إجرامية مستنكرة، لا هدف لها سوى استهداف أمن واستقرار مصر.
وأضافت الصحيفة أن هذه التفجيرات كانت محل إدانة واستنكار العديد من دول العالم، وفى مقدمتها دولة قطر التى أعربت عن إدانتها واستنكارها لهذا العمل الإجرامي، انطلاقا من موقفها الثابت من نبذ كافة أشكال العنف أيا كان مصدره أودوافعه.
وطالبت بالابتعاد عن اللجوء إلى العنف أيا كان مصدره، وفتح أبواب الحوار لحل الأزمة، وتأمين عملية انتقال هادئ نحوالتحول الديمقراطى الكامل، والمشاركة السياسية التى لا تستثنى أحدا، باعتبار أن هذه الأهداف كانت هى العنوان الأبرز لثورة المصريين.
وخلصت "الشرق" إلى القول "فى الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير
التى تصادف اليوم، يبدوأن المصريين بحاجة إلى استلهام تلك الروح التى وحدتهم يومئذ، وتلك المعانى التى خرجوا من أجل تحقيقها فى ذلك اليوم الفارق الذى جعل العالم يقف كله احتراما لتلك الإرادة الشعبية التى أنتجت واحدة من أعظم ثورات "الربيع العربي".
وفى مسقط، قالت صحيفة "عمان" تحت عنوان "استقرار مصر ضرورة لصالح جميع الأطراف" -حسب وكالة الأنباء العمانية- إن الترابط العميق بين دول وشعوب المنطقة والتأثير المتبادل والمتزايد لما يقع فيها من أحداث وتطورات والأهمية الكبيرة التى تمثلها مصر للمنطقة وشعوبها، يفرض الانتباه بل والاهتمام إلى حد كبير لما يجرى من تطورات واحداث تجرى متسارعة فى مصر والمتابعة عن كثب لكل ما يجرى لأنه ببساطة سيؤثر بالضرورة على كل دول وشعوب المنطقة بشكل أوبآخر.
وأضافت أن اليوم يصادف الذكرى الثالثة للخامس والعشرين من يناير وهوما تحتفل به جموع كبيرة من الاشقاء فى مصر، فإنه من المفارقة أن هناك من يسعى الى نشر الفوضى وبث الفزع والخوف وذلك من خلال اللجوء الى أعمال تدينها الشرائع السماوية والنواميس الانسانية والقوانين الدولية بل والاخلاقيات والقيم الحضارية التى يلتقى عليها البشر جميعا والتى تؤكد على السلام والتعايش والاستقرار كضرورة لا غنى عنها للبناء والتنمية أينما كان على امتداد العالم.