صحيفة سعودية:

إقرار الدستور أعاد الشرعية للمصريين

صحف أجنبية

الخميس, 23 يناير 2014 08:01
إقرار الدستور أعاد الشرعية للمصريينالاستفتاء علي الدستور
بوابة الوفد - متابعات:

أكدت صحيفة "الرياض" السعودية أن مصر هي مركز الثقل لأمتها العربية، إذا ضعفت جاء تأثيرها خطيرًا على مجمل الوضع العربي، وإذا ارتقت بقوتها، فهي الحافز على خلق وطن تتكامل فيه عناصر التفوق على مجمل التعقيدات الراهنة والماضية.

ونوهت في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان «انتصر المصريون فعادت الشرعية» إلى أن خروج شعب مصر بملايينها واقتراعه بـ«نعم» للدستور صادق فعليًا وعمليًا على الشرعية الكاملة والحقيقية كأول اختبار أزال الالتباسات والشكوك وطرح فكرًا وعملًا وتطلعات لوطن يسير في الاتجاه الديمقراطي الصحيح دون إملاءات أو اختزال وطن في شخص أو حزب أو جماعة.
وأكدت الصحيفة أن عملية الاستفتاء ورغم أنها البدايات الأولى، ولكنها ترسم خطوط المستقبل لبلد مهم عربيًا وعالميًا، لافتة إلى أن هذه الانطلاقة، تؤكد أن العرب ليسوا ضد الشرعية التي تبنى على الإرادة العامة، ولا يعارضون المنهج الديمقراطي الحقيقي، كما أن

فرية أنهم عبيد يسوسهم سادة ليست قاعدة صحيحة.
وأشارت إلى أن كل المجتمعات التي ترى نفسها متقدمة في أساليب نظمها وحكوماتها، سبق أن حكمت بما هو أسوأ مما مرت به المنطقة العربية، ورغم أن غيرنا كان أسرع منا في حسم أموره وتحقيق الديمقراطية دون حروب ودماء وخلافات رغم تباين تشكيلاتها الأثنية والاجتماعية وموروثها التاريخي، إلا أننا غرقنا في هموم غيرنا الذي وضعنا هدفا يخلق الخصومات والحروب، ويسعى لتفتيت أي وحدة وطنية، ومع أن ذلك ليس مبررًا، إلا أن حظنا وضعنا في منطقة تعد مركز الحدث وصناعة الأزمات.
وقالت في ختام تعليقها إن «رحلة العمر بدأت بخطوة الدستور، وستلحقها خطوات التنمية الشاملة لمجتمع يريد فرز نفسه وإعادة تاريخه ومكوناته المختلفة، مؤكدة أن “مصر الحرة” ستكون عنوانًا لتطور جديد، يسر البعض، ويثير حقد الآخرين، ولكنها عزيمة الشعوب التي لا تموت».