الجارديان:

مسئولون سوريون قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب

صحف أجنبية

الثلاثاء, 21 يناير 2014 10:29
مسئولون سوريون قد يواجهون اتهامات بجرائم حربالرئيس السورى بشار الأسد
متابعات:

قالت صحيفة الجارديان البريطانية نقلا عن ثلاثة محامين إن مسئولين سوريين قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب بعد ان انشق مصور بالشرطة العسكرية السورية وقدم أدلة تظهر قتلا منظما لأحد عشر ألف معتقل.

وستزيد الصور الضغوط على الرئيس السورى بشار الاسد الذى تقول الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون انه ارتكب جرائم حرب ضد شعبه. وينفى الاسد تلك الاتهامات ويقول انه يقاتل "إرهابيين".
لكن الادلة التى قدمها المنشق والتى تسجل وفيات اشخاص كانوا قيد الاعتقال فى الفترة من مارس 2011 حتى اغسطس 2013 تظهر جثثا هزيلة ملطخة بالدماء عليها اثار تعذيب.
وظهرت بعض الجثث بلا أعين. وظهرت على جثث اخرى علامات على الشنق أوالصعق بالكهرباء.
وقال تقرير الصحيفة إن الصور الفوتوغرافية والملفات جرى تهريبها من سوريا وقدمها مصور بالشرطة العسكرية السورية طلب الاشارة

اليه باسم "قيصر".
وقالت الجارديان إن المحامين الثلاثة -وهم ممثلوادعاء سابقون بالمحاكم الجنائية ليوغوسلافيا السابقة وسيراليون- فحصوا الادلة وقابلوا المصدر الذى بعث اليه "قيصر" بالصور والملفات فى ثلاث جلسات على مدى الايام العشرة الماضية. واضافت انهم وجدوه جديرا بالتصديق.
وقالت الصحيفة إن فريق التحقيق قال انه مقتنع بانه توجد "أدلة واضحة... على تعذيب ممنهج وقتل لاشخاص معتقلين بواسطة عملاء الحكومة السورية. وهى ستدعم نتائج عن جرائم ضد الإنسانية وقد تدعم ايضا نتائج عن جرائم حرب بحق النظام السورى الحالي