تليجراف:

القاعدة تسعى لإنشاء خلايا لها فى أوربا وأمريكا

صحف أجنبية

الاثنين, 20 يناير 2014 13:09
القاعدة تسعى لإنشاء خلايا لها فى أوربا وأمريكاصورة أرشيفية
بوابة الوفد - متابعات:

ذكرت صحيفة (دايلى تليجراف) البريطانية أن تنظيم القاعدة فى سوريا يدرب بريطانيين وأوربيين على تنفيذ هجمات انتحارية وتفجيرات، لإنشاء خلايا لها فى بلدانهم لدى عودتهم من سوريا .

ونقلت الصحيفة - فى تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى اليوم الاثنين - عن أحد المنشقين عن جماعة الدولة الإسلامية فى العراق والشام، ويدعى مراد قوله، فى مقابلة نادرة مع الصحيفة على الحدود التركية السورية، "إن مسلحين من بريطانيا وأوربا والولايات المتحدة يتم تلقينهم أفكار معادية للغرب، وتدريبهم على استخدام القنابل والأحزمة الناسفة، قبل أن يعودوا إلى بلدانهم لإنشاء خلايا لتنظيم القاعدة هناك".
وحذر مراد من أن بعض العازمين على الإطاحة بالرئيس السورى بشار الأسد يخضعون لغسيل دماغ من قبل من وصفهم بالمتشددين.
وأوضحت الصحيفة أن تصريحات مراد تبدو وكأنها تأكيد على المخاوف التى عبرت عنها الأجهزة الأمنية البريطانية إزاء سفر 500 بريطانى للقتال فى سوريا، واحتمال عودتهم لتنفيذ هجمات مثل تفجيرات لندن فى عام 2007 وهجمات 11 سبتمبر فى الولايات المتحدة.
ولفتت الصحيفة إلى أن وكالات الأمن والاستخبارات البريطانية

تعتقد أن خطر عودة المجاهدين المدربين من قبل القاعدة فى سوريا إلى المملكة المتحدة آخذ فى الازدياد، مما جعلها تخصص المزيد من الإمكانيات والموارد الإضافية للتصدى لهذا الخطر المتصاعد.
وأشار مراد - فى مقابلته مع الصحيفة - إلى "أن المقاتلين الأجانب الذين التقى بهم فى سوريا تحدثوا فى كثير من الأحيان حول الهجمات الإرهابية، وكانوا فخورين بتفجيرات لندن و11 سبتمبر" .. لافتا إلى "أنه ترك جماعة دولة الإسلام فى العراق والشام "داعش" لاعتراضه على قرارات وتصرفات بعض أمراء الجماعة الذين يأمرون بقتل عناصر الجيش السورى الحر ويعتبرونهم كفارًا.. مشيرًا إلى أن ما يحدث فى سوريا ليس جهادًا، فداعش لا تحمى المسلمين بل تقتلهم".
وتابع مراد قوله "إن القشة التى قصمت ظهرى، جاءت عندما علمت بمقتل صديقى سلطان الشامى على يد الجماعة، والذى كان قد انشق عن الجيش الحكومى وأصبح ناشطًا معارضًا وكان مطلوبًا من قبل الجيش الحكومى نظرًا لنشاطه المتصاعد ضده، لكن عناصر داعش اختطفوه منذ عشرة أيام، ثم عثر عليه مقتولًا فى أحد مراكزهم".