وول ستريت جورنال:

تظاهرات ضد تحركات "أردوغان" لتقييد الإنترنت

صحف أجنبية

الأحد, 19 يناير 2014 10:57
تظاهرات ضد تحركات أردوغان لتقييد الإنترنتصورة أرشيفية
كتب -عمرو أبو الخير:

يقول النقاد إن حكومة رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" تسعى إلى توسيع قبضتها الحديدية على الحريات ولكن هذه المرة من خلال تقييد استخدام الإنترنت.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن شرطة مكافحة الشغب أطلقت أمس السبت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وخراطيم

المياه ضد مئات الأشخاص الذين احتجوا في اسطنبول على خطة الحكومة لتوسيع الرقابة على استخدام الجمهور للإنترنت، مضيفة أن الشرطة اعتقلت عددًا من المتظاهرين.
ولفتت الصحيفة إلى أن البرلمان التركي على وشك إقرار مشروع قانون
يخول السلطات بمراقبة الاتصالات السلكية واللاسلكية وحجب المواقع وإزالة بعض البيانات الخاصة بالمتهمين بقضايا الفساد، بشكل ينتهك حقوق الخصوصية، وهو الامر الذي أثار جدلا موسعا داخل تركيا.
وأشارت الصحيفة إلى أن السلطة التركية حجبت نحو 40 ألف موقع إلكتروني، معظمهم من المواقع الإباحية، في حين انتقدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الخطوة معتبرة إياها بانها ضد حرية التعبير.