إذاعة إسرائيل: الدستور "إعلان انفصال" عن الإخوان

صحف أجنبية

الأحد, 19 يناير 2014 09:07
إذاعة إسرائيل: الدستور إعلان انفصال عن الإخوان
كتب- محمود صبري

تحت عنوان "انتصار الجنرال السيسى، أمل معارضى مرسى"، كتب المحلل الإسرائيلى "جاكى حوجى" فى تحليل نشرته الإذاعة الإسرائيلية أن نظام الضباط بمصر يواصل توطيد حكمه سواء بالإخوان أو بدونهم، لاسيما بعد أن قال 98% من المصريين نعم للدستور، الأمر الذى فحواه أن المهم ليس المضمون وإنما الانفصال عن حكم الإخوان.

وأضاف أن رئيس اللجنة العليا للانتخابات القاضى "نبيل صليب" تباهى بنتائج الاستفتاء الشعبى بتأييد 98%

من الناخبين للدستور الجديد، واعتماده بأغلبية كاسحة، وانتقد وصف صليب للاستفتاء بالاحتفال الديمقراطى.
وقال "حوجى": إنه من الصعب وصف ما يحدث بمصر بالديمقراطية فى ظل اعتقال زعماء تنظيم الإخوان.   
وأكد أن المهم ليس مضمون الدستور وإنما ما يرمز إليه، مشيرًا إلى أن الاستفتاء الشعبى هو علامة فارقة فى اختبار ثقة الجمهور لزعمائه، وكذا لتوطيد
مكانة الجنرال السيسى كقائد جديد لمصر. 
ونقل عن الدكتور ياسر عبد العزيز، الخبير فى العلوم السياسية، والذى كان أحد المراقبين بالاستفتاء، قوله "كل من أدلى بصوته كان سيقول لكم- لم آت من أجل الدستور، ولكننى جئت هنا لحماية بلادي، ومن أجل مستقبل أولادي، ومن أجل دحر الإرهاب، ومن أجل الفريق عبد الفتاح السيسى".
واختتم المحلل الإسرائيلى بقوله إنه رغم أن القتل والقمع والدمار هى الطريق السليم لمصر فى تلك الأيام، إلا أن دولة تتعرض لهزة شديدة تكون فى حاجة لقبضة حديدية لكى توحدها من جديد.