نيويورك تايمز:

تراجع أوباما عن "التنصت" مجرد كلمات طيبة

صحف أجنبية

السبت, 18 يناير 2014 13:40
تراجع أوباما عن التنصت مجرد كلمات طيبةاوباما
كتبت – ولاء جمال جـبـة

علّقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على خطاب الرئيس باراك أوباما حول إنهاء برنامج للمراقبة الذى يقضى بجمع البيانات الهاتفية معتبرةً أن استعادة الثقة فى المؤسسات الحكومية يتطلب ما هو أكثر من مجرد كلمات طيبة حول القيود المقرر فرضها على جمع المعلومات والبيانات الشخصية.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية، فى افتتاحيتها، قائلةً: "إن خطاب الرئيس باراك أوباما بالأمس عن عمليات التنصت التى تقوم بها وكالة الأمن القومى الأمريكى بمثابة اعتراف منه بأنه كان مخطأ".
وصفت الصحيفة الأمريكية إعلان الرئيس أوباما

بالأمس بأنه سيوقف التنصت على الهواتف بأنه لم يُخاطب المشكلة الأكبر وهى أن جمع كل هذه المعلومات لن تجعلنا أكثر أمناً.
أكدت افتتاحية الصحيفة أن أكبر الهفوات للرئيس باراك أوباما هي رفضه الاعتراف بأن الخطاب بأكمله، وجميع التغييرات الهامة التى دعا إليها، لم تكن لتحدث لو لم يكشف إدوارد سنودن عن التسريبات التى تؤكد تجسس وكالة الأمن القومى.
وفى الختام انتقدت الصحيفة، استمرار وجود سنودن في المنفى تحت تهديد السجن لعشرات السنوات حال عودته إلى أمريكا.