نيويورك تايمز:

أوباما تحول من منتقد للتجسس لمشرف عليه

صحف أجنبية

الخميس, 16 يناير 2014 09:43
أوباما تحول من منتقد للتجسس لمشرف عليهالرئيس الأمريكي باراك أوباما
بوابة الوفد - متابعات:

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حينما كان مشرعا شابا تعهد بكبح جماح الهوس بالتجسس، بيد أنه بعد مرور ستة أعوام أصبح يشرف على عمليات التجسس كقائد أعلى للقوات المسلحة.

وأشارت الصحيفة – في سياق تقرير نشرته اليوم الخميس على موقعها الإلكتروني – إلى كلمة ألقاها أوباما في شهر أغسطس من عام 2007 فى أحد المراكز البحثية حول الإرهاب وكان تتمحور حول الدفاع عن حق المواطنين الأمريكيين في عدم التعرض

لتنصت غير قانوني.
وقالت الصحيفة إن أوباما، الذي كان محاميا دستوريا في يوم من الأيام، هو من يشرف على برامج المراقبة التي يقول مستشاروه إنها خرجت على نطاق السيطرة.
وأضافت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي سيلقي كلمة أخرى - لكن هذه المرة في وزارة العدل – تدافع عن التجسس الحكومي حتى مع تعديله لها لتعالج موجة من القلق العام بشأن الحريات المدنية.
ورأت الصحيفة أن المسافة بين هاتين الكلمتين تعكس تحولا من عضو مجلس شيوخ بلا منصب حكومي إلى كرسي الرئاسة، لافتة إلى أنه بحسب معاوني الرئيس الأمريكي فإنه حتى عندما كان سيناتور أيد الرقابة القوية طالما أنها قانونية ومناسبة غير أنه كرئيس يشاطر النقاد مخاوفهم من التعدي الزائد عن الحد على الخصوصية والتي عبر عنها قبل أعوام.
ونوهت الصحيفة إلى أنه رغم ذلك وبحسب هؤلاء المعاونين فإن وجهات نظر أوباما تشكلت بدرجة صارخة بفعل الواقع الذي يستيقظ عليه يوميا في البيت الأبيض المسئول عن درء العدد الهائل من التهديدات التي يجدها في الإيجازات الاستخباراتية اليومية التي تعرض عليه.