ف. بوليسي: "أردوغان" مريض ويتعلق بقشة

صحف أجنبية

الأربعاء, 15 يناير 2014 18:48
ف. بوليسي: أردوغان مريض ويتعلق بقشة
كتبت– ياسمين عماد:

ألقت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية الضوء على محاولات رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" المستميتة لتعطيل تحقيقات الفساد المتهمة بها حكومته.

وأوضحت أن من بين هذه المحاولات عمد الحكومة إلى إصدار قانون يمكنها من سيطرة أكبر على تعيينات القضاء وتسريح مايقرب من 2000 ضابط وتنحية المدعي المسئول عن قضية الفساد, مما يعرضها لمواجهة انتقادات الإتحاد الأوروبي.
واستطردت المجلة في ادعاءات "أردوغان" ضد حركة "جولن" المسئولة عن فتح ملفات الفساد

وفتح وابل من الاتهامات ضد "أردوغان" ووصف إياها بالعصابة والدولة الموازية وكونها حركة تعمل ضده من خلال الدولة العميقة. إلا أنها تسائلت عن سكوت "أردوغان" عن تلك الحركة طوال هذه السنوات قبل تهديد الفساد لسلطته.
وأكدت– كما قال وزير سابق - أن قضايا الفساد جاءت لتخدم "أردوغان" في إعادة فتح ملفات الانقلاب. واستعانت– للإجابة عن السؤال-
برأي أحد الباحثين الأتراك وأحد أقارب من اتهمهم "أردوغان" بتدبير انقلاب ضده, أن قضايا الانقلاب ما هي إلا غطاء لإضعاف الجيش لإخضاعه في كنفه واستغلاله ضد "جولن".
وهنا, يحذر الخبراء السياسيون "أردوغان" من فقدانه لشعبيته وتأييد الناس لحزبه, في إشارة إلى التظاهرات التي اندلعت ضد حكومته واستقال خمسة وزراء على إثرها, كذلك نتائج الاستبيانات حول شعبيته التي انخفضت إلى 42%, هذا بالإضافة إلى وجوب مواجهته لأزمة الفساد التي تلاحقه.
وأكدت المجلة أن الحليف العسكري لن يخدمه في حالة سقوطه وفقدانه التأييد الشعبي, واصفة إياه بـ"الرجل المريض المتعلق بقشة".