رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست: التصويت على الدستور يحدد مستقبل مصر

صحف أجنبية

الاثنين, 13 يناير 2014 14:14
واشنطن بوست: التصويت على الدستور يحدد مستقبل مصرطوابير الاستفتاء (أرشيف)
متابعات:

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إنه مع زيادة احتمال مشاركة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع الذي وصفته بالقوي، في الانتخابات الرئاسية القادمة، فإن الاستفتاء على الدستور ينظر إليه على نطاق واسع بمثابة تصويت على ثقة الشعب المصري في نظام الإخوان المسلمون الذي كان يحكم البلاد في الصيف الماضي.

ورأت الصحيفة في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين  أن التصويت على الدستور المصري يحدد مستقبل مصر بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي.
وأوضحت الصحيفة أن مشروع الدستور الجديد يعد إصلاحًا شاملًا

للدستور الذي دعمه الإخوان في ديسمبر 2012 إبان فترة حكم مرسي وجماعته، حيث تمت صياغته من قبل لجنة تألفت من 50 عضوا من السياسيين الذين يميلون إلى نظام العلمانية، مشيرة إلى أن هذا الدستور يجرم التمييز، ويكرس المساواة بين الجنسين، ويتضمن مجموعة من المواد التي تؤكد على الحريات والحقوق.
وأكدت الصحيفة أن التصويت على الدستور المقرر له يومي 14 – 15 من شهر يناير الجاري يؤدي إلى تزايد شعبية
السيسي، في أول اختبار انتخابي له منذ عزل “مرسي” في 3 يوليو الماضي.

ولفتت الصحيفة إلى أنه قد ينظر إلى تصويت نسبة كبيرة على الدستور “بنعم”، والإقبال الكبير من الشعب المصري، على أنه بمثابة منح للشرعية، بينما يقوض حجة الإخوان الذين يزعمون أن “مرسي” لا يزال هو الرئيس، على حد ما ذكرت الصحيفة.
وتابعت الصحيفة الأمريكية بأنه تم التصديق على الدستور الماضي في عهد مرسي بموافقة نسبة 64 بالمائة من الأصوات مع انخفاض نسبة الإقبال إلى نحو 30 بالمائة بسبب دعوات المعارضة آنذاك بمقاطعة الانتخابات ، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدوها هم الذين ينادون الآن بمقاطعة الاستفتاء على الدستور المزمع إجراؤه خلال اليومين القادمين .