نيويورك تايمز تحذر من اختزال أزمة جنوب السودان فى الطائفية

صحف أجنبية

الاثنين, 06 يناير 2014 14:07
نيويورك تايمز تحذر من اختزال أزمة جنوب السودان فى الطائفية
كتبت – ياسمين عماد:

ألقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الضوء على ما تناقلته الصحف الأجنبية حول أزمة جنوب السودان الراهنة, وحذرت من أن تعمي الآراء القائلة بأن الصراع القائم هو صراع طائفي أعين المجتمع الدولي عن حقيقة الصراع مما يؤدي لفشل الحل.

وأكدت أن الصراع هو سياسي بالأساس وليس طائفي أو قبلي كما هو الحال في باقي الدول الإفريقية المتصارعة. وقالت أن اختزال الصراع في جنوب السوادن في صورة صراع قبائلي هو الأشد خطراً عليها.
وحذرت من اتباع نفس السيناريو الذي اتبع

في البوسنة لما سيجلبه من نتائج كارثية  لتأكيده على الطائفية بدلاً من حل المشاكل السياسية.
وأشارت إلى عادة الغرب في اتباع الطريق الأسهل لحل المشاكل والتي منعت تطبيق الحلول السياسية  من قبل في السودان، وقالت إن الترويج من قبل للصراع في دارفور باعتباره إبادة جماعية تمارسها الأغلبية العربية في الشمال ضد الأقلية في الجنوب, مما حال دون محاولات الوساطة الدولية في الأزمة. كما انتقدت وسائل
الإعلام التي لم تقدم سوى بديل واحد, وهو الاستفتاء على الإنفصال حينئذ.
وحول جرائم القتل التي شهدتها عدة مدن بناء على أسس طائفية, قالت الصحيفة أنه في ظل فشل بناء مؤسسات الدولة وهشاشة الهوية القومية, لم يبق أمام المواطنين سوى الرجوع إلى هويتهم القبلية للاستقواء بها, ويصبح الولاء الأول للجماعة بدلاً من الدولة. وأكدت أن العنصر الطائفي هو مظهر من مظاهر الأزمة, وليس السبب.
وفي النهاية أكدت على قدرة الدول الغربية على الوصول لحل في الأزمة الراهنة. إلا أن أول خطوة  يجب أن تأتي من تفسير صحيح للواقع وعلى أساسه يتم التوافق بين العناصر المختلفة المكونة للدولة بدلاً من محوها.