ن.تايمز: الاعتقال والاستيطان يجهضان عملية السلام

صحف أجنبية

السبت, 04 يناير 2014 12:33
ن.تايمز: الاعتقال والاستيطان يجهضان عملية السلامجون كيري
كتبت - ولاء جمال جبة:

ركزت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فى افتتاحيتها، على الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة متمثلة فى وزير خارجيتها "جون كيرى" على مدار الأشهر الخمسة الماضية من أجل دفع عملية السلام بين الفلسطنيين والإسرائيليين.

رأت الأفتتاحية الأمريكية أن الولايات المتحدة، طيلة الفترة الماضية، كانت الطرف الأكثر التزامًا بإتمام هذا الاتفاق.
وأضافت قائلةً: "على الرغم من أن هدف "جون كيرى" كان إبرام اتفاق سلام شامل بحلول إبريل يؤدى إلى إقامة

دولة فلسطينية مستقلة، إلاّ أن علامات الفشل كانت فى كل مكان".
وأشارت الصحيفة إلى عمليات الاعتقال التى تقوم بها إسرائيل، والاستمرار فى بناء المستوطنات بالضفة الغربية مما يُسمم المناخ السياسى.
واستطردت الصحيفة قائلةً: "إن السيد كيرى يعمل على تكثيف الدور الأمريكى من خلال تقديم أفكار لتقريب الفجوة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى"، مضيفةً: "إن الهدف الحالى
لوزير الخارجية جون كيرى يعتبر وضع إطارًا للإتفاقية التى ستحدد مبادئ المعاهدة التى ستتضمن الحدود بين البلدين والأمن وقضية اللاجئين والقدس والاعتراف المشترك بكلا الجانبين وإنهاء هذا الصراع".
وحثت الصحيفة جميع الأطراف بألا يكون هذا الاتفاق الإطارى إتفاقًا مؤقتًا جديدًا يُعشم الفلسطنيين بوعود فارغة دون جدوى.
وختامًا أكدت الصحيفة أن نجاح هذا الإطار يستلزم أن يعتنقه ويدافع عنه كل من السيد "نيتنياهو" والسيد "أبو مازن" اللذان يجب أن يعترفا بأن المجتمع لن يكون آمنًا إلا إذا تعلم الطرفان تقديم تنازلات وأن يعيشا جنبًا إلى جنب كدول.