وزيرة إسرائيلية:

دماء اليهود تراق بأوروبا برأس السنة

صحف أجنبية

الأربعاء, 01 يناير 2014 11:16
دماء اليهود تراق بأوروبا برأس السنةليمور ليفنات
كتب - محمود صبري جابر:

تحت عنوان "الوزيرة ليفنات ضد اليهود الذين احتفلوا برأس السنة الميلادية"، كتب الصحفي "أريك بندر" في تقرير نشرته صحيفة "معاريف" العبرية أن وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية "ليمور ليفنات" هاجمت بشدة اليهود الذين احتفلوا بالأمس برأس السنة الميلادية، مشيرة إلى أن الأوروبيين اعتادوا الاحتفال بتلك المناسبة بسفك دماء اليهود، وبالتالي لا يمكن الاحتفال بتلك المناسبة.

وأضاف "بندر" أن الوزيرة "ليفنات" كتبت اليوم في منشور على حسابها الشخصي بالفيس بوك أن

"كثير من اليهود الصالحين اعتادوا الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية، أما أن فلا"، مشيرة إلى أن رأس السنة هو عيد اعتاد فيه الأوروبيون على مدار السنين الاحتفال بحرق معابد يهودية والسطو على محال اليهود وتنفيذ المذابح ضدهم.
وأضافت: "أمر مؤسف أن يحدث ذلك. إن العيد الذي تسفك فيه دماء اليهود لا يمكن أن يكون بالنسبة لي سبباً للاحتفال. رأس السنة لدينا هو رأس السنة اليهودية ببداية شهر تشري".