ل.ا تايمز: التعسف فى الملف النووى يؤدى لنتائج عكسية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 16:10
ل.ا تايمز: التعسف فى الملف النووى يؤدى لنتائج عكسية
كتبت – ياسمين عماد:

رأت صحيفة "لوس انلجوس تايمز" الأمريكية أن التعسف في التعامل مع الملف النووي ومحاولة وقف انتشار التكنولوجيا النووية بالقوة يمكن أن يؤدي لنتائج عكسية غير مرجوة.

وأبدت الصحيفة تفهمها للمخاوف الدولية بشأن تخصيب إيران لليورانيوم, إلا أنها انتقدت سعي الكونجرس لإصدار قانون يفرض عقوبات على إيران لمنعها من تطوير برنامجها النووي.
وينص القانون على تحجيم تعاون الولايات المتحدة مع غيرها من الدول في المجال النووي السلمي إلا إذا تخلت تلك الدول عن بناء منشآت تخصيب اليورانيوم والبلاتونيوم المستخدمين في صنع القنبلة النووية.

وعللت الصحيفة موقفها بعدة أسباب ارتأتها أهمها رفض الدول لمثل هذا الاتزام الذي يجردهم من حقوقهم

المكفولة بنص اتفاقية منع الانتشار النووي.
كما أن المعرفة المسبقة باستمرار إيران في تخصيبها لليورانيوم سيصعب من مهمة إقناع بقية الدول بالالتزام بالقانون.
كذلك فإن اتفاقية منع الانتشار تمنع تلقائياً هؤلاء الموقعين عليها من تخصيب اليورانيوم, ولا حاجة لإجراءات جديدة.
إلا أن أهم مشكلة يسببها القانون الجديد هي التسبب في أزمة في السوق الدولية التي تمد الدول بالمواد النووية وفرض قوانين تعسفية على الدول المصدرة للتنولوجيا النووية.
واختتمت الصحيفة مقالها بأن جوهر القانون يجب أن يظل الباعث للسياسة الخارجية الأمريكية, إلا أن صدوره في صورة قانون ستعرقل جهود منع الانتشار النووي التي سعت الولايات المتحدة من أجلها دوماً.