واشنطن تايمز:

سباق محموم بين روسيا والصين وأمريكا على آسيا

صحف أجنبية

الاثنين, 30 ديسمبر 2013 13:22
سباق محموم بين روسيا والصين وأمريكا على آسياأوباما وبوتين
كتبت - ولاء جمال جبة:

أشارت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، فى أحد مقالات الرأى بها، إلى اشتعال الحرب الباردة بين الولايات المتحدة ومنافسيها الصين وروسيا على منطقة آسيا التى تعتبر محورًا حيويًا بالنسبة للرئيس الأمريكى "باراك أوباما".

واستطردت الصحيفة قائلةً: "فى الوقت الذى تسعى فيها إدارة الرئيس باراك أوباما للتوجه والتركيز الطموح الاستراتيجى والدبلوماسى على قارة آسيا، ظهرت روسيا والصين اللتان تعتبران قوتان اقليميتان وخصمان فى الحرب الباردة

لتحدى هيمنة واشنطن على الساحة العالمية بشكل متزايد".
اعتبر المحللون الخطوات الأخيرة من قِبل موسكو وبكين بمثابة اختبار واضح لنوايا الرئيس "باراك أوباما" علاوةً على كونها ذات دلالة رمزية كبيرة على التحدى.
وقالت الصحيفة أن محتوى الرسالة التى ترسلها بكين وموسكو هى أن نفوذ الولايات المتحدة لن يذهب دون محاسبة فى القرن الـ21
وخاصةً فى منطقة مثل غرب أوروبا وآسيا حيث نفوذ ومصالح الروس والصينين ونقطة تحدى الرؤساء الأمريكيين منذ فترة طويلة.
ونقلت الصحيفة عن "ماتريك كرونان" مدير برنامج أمن آسيا والمحيط الهادى فى مركز الأمن الأمريكى الجديد فى واشنطن: "فى الوقت الذى أمضت فيه إدارة الرئيس أوباما نصف ولايتها محاولةً تقليل التواجد العسكرى فى الشرق الأوسط والتجهيز للانسحاب من أفغانستان كانت روسيا والصين تخطوان نحو خطوات عالمية  
وأردف قائلًا: "إن الولايات المتحدة تحاول التصدى للتواجد الروسى فى المنطقة القطبية الشمالية وللنفوذ الصينى فى الجنوب والشرق".