ش. تريبيون: رفض "أوباما" العقوبات إيران يعرض العالم للخطر

صحف أجنبية

الأحد, 29 ديسمبر 2013 16:48
ش. تريبيون: رفض أوباما العقوبات إيران يعرض العالم للخطر
كتبت – ياسمين عماد:

رأت صحيفة "شيكاغو تريبيون" الأمريكية أن رفض الرئيس الأمريكي "باراك اوباما" التصديق على قانون الكونجرس الخاص بفرض عقوبات على إيران لضمات التزامها بتعهداتها النووية يعرض العالم أجمع للخطر, حيث من المحتمل أن تسعى إسرائيل لشن الحرب على ايران كدفاع عن النفس.

وأشارت إلى أن كلتا وجهتي النظر؛ المؤيدة والمعارضة للقانون ليس لهما أثر بالغ على إيران إلا في حال رغبة الأخيرة في التنصل من الاتفاقية وتطوير مشروعاتها النووية. وأوضحت

أن كلتا وجهتي النظر تتقارب في رؤية أن إيران تريد التنصل من التزامها بالاتفافية.
وأوضحت أن الإدارة الأمريكية ترى في إصدار القانون إعطاء إيران ذريعة لاستمرار برنامجها النووي خاصة بعد خروج السياسيين الإيرانين لإدانة الخطوة الأمريكية تجاه القانون, وأن بمقدور " اوباما" لعب دور المراقب عليها وتحذيرها من الإخلال بالاتفاق. بينما يرى الكونجرس أن إيران تستغل الاتفاقية الحالية
ويمكن لها أن تتخلى عن الالتزام بها في أي وقت, وأن مثل هذا القانون يعطي "اوباما"  اليد العليا في المفاوضات القادمة.
وأكدت أن الهدف وراء جلوس إيران على طاولة المفاوضات, كان رغبتها في انعاش اقتصادها الذي انهكته العقوبات التي فرضت عليها من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مستعيناً بالقوانين الحالية. والقانون يبقى رادعاً لها في المستقبل وتذكيرها بآثار العقوبات عليها.
ومع هذا الإنقسام الذي يزعزع جدوى الإتفاقية المؤقتة, أكدت الصحيفة أن كل يوم يمر هو في صالح إيران ويكسبها الوقت, وكأن شيئًا لم يكن, بينما يبقى العالم تحت تهديد الخطر.