رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فضيحة الفساد ضمن صراع مع حليف قديم..

ن.تايمز: الانقسامات تضرب حكومة "أردوغان"

صحف أجنبية

الجمعة, 20 ديسمبر 2013 13:17
ن.تايمز: الانقسامات تضرب حكومة أردوغانرجب طيب أردوغان
كتب - عمرو أبوالخير:

اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن فضيحة الفساد التي تقترب شيئا فشيئا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان حاليا لا تهدد فقط حكمه بل كشفت انقساما يتفاقم بينه وبين حليف سابق ويمزق الحكومة.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الحليف هو الداعية التركي فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية والذي ينتمي إلى نوع من الإسلام الصوفي، ويقال إن أتباعه يشغلون مناصب هامة في الحكومة التركية بما في ذلك الشرطة والقضاء وكذلك التعليم ووسائل الإعلام والتجارة.
وقالت الصحيفة إن تحقيقا بدأه كبير المدعين

في إسطنبول طال العديد من رجال الأعمال المقربين من أردوغان ومن بينهم رجل أعمال كبير في مجال البناء وأبناء وزراء وغيرهم من موظفي الحكومة المشتركين في مشاريع بناء عامة وتخطيط عمراني.
وأضافت أن "أردوغان" يتبع نفس الإستراتيجية التي استخدمها في معركته مع آلاف من المحتجين أكثر تحررا وعلمانيي الفكر هذا الصيف بسبب مشروعات تطوير في إحدى حدائق إسطنبول حيث قال إنه يحارب "عصابة إجرامية" لها صلات بالخارج في
إشارة إلى غولن.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك تقارير أفادت بمعارضة غولن لسياسة الحكومة التركية الخارجية النشطة في الشرق الأوسط خاصة دعمها لثوار سوريا، وكذلك للتعامل مع التوترات التي أثيرت في أزمة السفينة مافي مرمرة في عام 2010 مع إسرائيل، مشيرة إلى أن الأزمة السياسية المتصاعدة تؤكد تنامي نفوذ غولن داخل الدولة التركية والذي يهدد بتقسيم ما يحظى به أردوغان من دعم بين أوساط المحافظين قبيل سلسلة من الانتخابات على مدى الأشهر ال18 القادمة.
ويذكر أنه تم إلقاء القبض على نحو 52 شخصا - بينهم ثلاثة أبناء لوزراء في حكومة أردوغان- خلال مداهمات نفذت أمس الأول الثلاثاء ذات صلة بتحقيق في قضايا رشى تتعلق بمناقصات عامة.