رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف إسرائيلية:

"ديسكين" يدعو لثورة ضد إسرائيل

صحف أجنبية

الخميس, 05 ديسمبر 2013 10:15
ديسكين يدعو لثورة ضد إسرائيليوفال ديسكين
كتب - محمود صبري جابر:

أثارت تصريحات "يوفال ديسكين" الرئيس السابق لجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) التي أدلى بها أمس أمام مؤتمر مبادرة جنيف- أثارت أصداء مدوية بعدما وجه سهام نقده لرئيس وزراء إسرائيل "بنيامين نتنياهو"، حيث تصدر اليوم العناوين الرئيسية للصحف على النحو التالي:

"هاآرتس":  تحت عنوان "ديسكين: الصراع مع الفلسطينيين أكثر أهمية من الملف النووي الإيراني"، ذكرت صحيفة "هاآرتس" العبرية أن ديسكين قال أمس إن حل الصراع مع الفلسطينيين أكثر أهمية لإسرائيل من الملف النووي الإيراني، وإن فشل المفاوضات مع الفلسطينيين يشكل خطراً على إسرائيل يفوق خطر الملف الإيراني، متهماً نتنياهو بأنه وافق على إطلاق سراح الأسرى حتى لا يضطر لتجميد البناء في المستوطنات.
وأشار ديسكين في معرض تصريحاته إلى أن الأردن لن تكون وطنا للفلسطينيين مثل أن أوغندا لن تكون وطناً لليهود، الأمر الذي علقت عليه مصادر مقربة من نتنياهو بانتقاد "ديسكين" واتهمته بأنه منعزل عن العالم.
من جانبها،  نشرت صحيفة "يديعوت آحرونوت" العبرية تقريرًا حول تصريحات ديسكين، مشيرة إلى أن رئيس الشاباك السابق ديسكين يتهم

نتنياهو بإطلاق سراح الأسرى للاستمرار في بناء المستوطنات.
ونقلت على لسانه قوله بأن استمرار الصراع مع الفلسطينيين أشد خطرًا على إسرائيل من الملف النووي الإيراني.
فيما ذهب موقع "يسرائيلي باتريوت" (الوطني الإسرائيلي) إلى أبعد من ذلك، وقال في تقرير خاص إن يوفال ديسكين يشجع العرب على التنظيم والخروج في مظاهرات عنيفة ضد إسرائيل.
وأورد الموقع مقتطفات من تصريحات "ديكسين" تتعلق بتلك الاتهامات، والتي ننفرد هنا بترجمتها كاملة مثلما جاءت على الموقع العبري من أجل قراء بوابة الوفد:
"لقد رأيت بعيني عدد لا حصر له من العمليات الإرهابية والضحايا...في سياق الصراع الإسرائيلي الفلسطيني رأيت كل شيء تقريباً وفعلت كل شيء. أريد وطناً لا تستلزم حيازته احتلال شعب آخر. مبادرة جنييف تضع البنية التحتية السليمة لمبدأ دولتين لشعبين. ولقد بحثنا كافة تفاصيل مختلف الخيارات المتاحة لحل الصراع. والآن، حان الوقت لاتخاذ قرارات حاسمة".
"وتيرة العمليات الإرهابية الأخيرة والمظاهرات سيتم اعتبارها حالات فردية لكنها تؤكد بشدة على وجود حالة من التوتر قد تنفجر بكل سهولة. تركيز بخار الوقود في الجو وصل لمستوى قد تؤدي فيه شرارة صغيرة لإحداث انفجار هائل. الأجواء متوترة للغاية ويمكن أن تنفجر في أي لحظة".
"إن خروج جموع الفلسطينيين وعرب إسرائيل إلى الشوارع هو سيناريو منطقي تماماً، وليس سيناريو متطرف إطلاقاً. وبالنسبة لإمكانية الانسحاب أحادي الجانب: هذا لا يتعلق بالقضايا الجوهرية، ولن يقلل من الضغط الدولي، كما سيكرس الاحتلال في المناطق التي لازال الاحتلال قائماً فيها".
"ليس من الصواب التطرق لتلك القضايا باعتبارها شوكة في الخصر. لأن الدولة من البحر المتوسط حتى نهر الأردن، وبالتالي ليس واضحاً من هي الشوكة ومن هو الخصر. بمقدور من يبحث في اتفاقات الماضي أن يرى الثقة المتبادلة. الوضع ليس هكذا بين نتنياهو وأبو مازن، وبالتالي ليس من المنطقي الوصول إلى اتفاق دائم في الوقت الراهن".
"إشراك مصر والأردن في مفاوضات مبكرة هي أمر ضروري لنجاحنا. ويجب تشكيل ائتلاف جديد في حكومة إسرائيل تشارك فيه كافة الأحزاب المؤيدة للسلام".
"يجب التجمييد الفوري للبناء في المستوطنات. هذه هي لفتة حسن النية الأهم. والصفقة الهزلية السياسية العفنة التي تمت حياكتها بمعرفة الحكومة للامتناع عن تجميد المستوطنات جرت في مرحلة هامة من المفاوضات وأثارت غضب الكثيرين".