وول ستريت جورنال:

اتفاق إيران يثير مخاوف انتشار النووى بالدول العربية

صحف أجنبية

الأحد, 01 ديسمبر 2013 10:36
اتفاق إيران يثير مخاوف انتشار النووى بالدول العربية
كتب - عمرو أبوالخير:

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" تشيد بالاتفاق الذى تم مع إيران واعتبرته انتصارًا ضمن جهود واشنطن لوقف انتشار الأسلحة النووية، ولكن حقيقة الأمر أن الصفقة تغذى بالفعل اهتمامات الحكومات العربية وتثير المخاوف من انتشار الأسلحة النووية فى الدول العربية.

وأكد خبراء للصحيفة أن الاتفاق الذى تم بين إيران والقوى الغربية الست حول برنامج طهران النووى المثير للجدل يمكن أن يأتى بنتائج عكسية وردود فعل سلبية بالنسب للمجتمع الدولى

وربما باب لدخول النووى فى مناطق عديدة بالمنطقة.
وأضاف الخبراء أن هذا الاتفاق من الممكن أن يساعد على انتشار التكنولوجيات الخطيرة فى منطقة الشرق الأوسط وأسيا، لأن الاتفاق ما زال يبيح لطهران الاحتفاظ بقدرات نووية تمكنها من تخصيب المزيد من اليورانيوم وربما امتلاك سلاح نووى فى غضون الست أشهر المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن الصفقة تشكل خطرًا لانتشار النووى فى المنطقة، فى الوقت الذى

يعتبر فيه العديد من الحكومات إيران كمنافس، إن لم يكن تهديدًا وجوديًا، وفقا لمسئولين عرب وإسرائيليين.
وقال أعضاء من العائلة المالكة فى المملكة العربية السعودية، بما فى ذلك الأمير "تركى الفيصل"، أن الرياض قد تسعى إلى تطوير أو شراء سلاح نووى إذا لم يتم كبح جماح إيران النووى أو وقف طموحاتها لامتلاك السلاح الذرى.

وأخبر أحد قادة السعودية "وول ستريت جورنال" أن الحكومة تدرس شراء نووى من باكستان لمواجهة التهديد الإيرانى.

وفى السياق ذاته، قال الشيخ "عبد الله بن زايد آل نهيان"- وزير الخارجية الإماراتى- أن منع الإمارات وباقى دول المنطقة من تخصيب اليوارنيوم، يجب أن يقابله وقف لإيران.