إندبندنت: العراق غارقة فى سيول الفساد الحكومى

صحف أجنبية

الخميس, 28 نوفمبر 2013 10:53
إندبندنت: العراق غارقة فى سيول الفساد الحكومى
كتبت - أماني زهران:

تحت عنوان "بعد 10 سنوات من الغزو..العراق عاجز تحت أمطار الإرهاب"، خصص الكاتب البريطانى الشهير "باتريك كوكبورن" مقالته اليوم بصحيفة (إندبندنت) لتسليط الضوء على المعاناة التى يشهدها العراقيون والأزمات التى يواجهونها وخصوصا الفقراء منهم.

واستهل "كوكبورن" مقالته قائلا: بالرغم من رحيل الرئيس العراقى "صدام حسين" ولكن، بالنسبة للكثير من العراقيين الفقراء، لم تتحسن الأمور كثيرا، فنتيجة الفيضانات المدمرة التى تعرضت لها البلاد خلال الأسابيع الماضية أصبح القرويون بلا مأوى، وهناك القليل من الدعم الحكومى لهم.
وعرض الكاتب صورة للأوضاع السيئة التى تشهدها بعض القرى والمدن العراقية، حيث أدت الأمطار إلى تكوين مستنقعات فى الشوارع وهو ما أثار غضب المزارعين الذين عبروا عن مدى

ازمتهم بهذه الأمطار الغزيرة التى لم تشهدها العراق من قبل.
وأضاف "كوكبورن" قائلا: على الرغم من الخسائر التى تعرض لها العراقيين سواء خسارة فى الأرواح أو غرق المنازل أو تدمير مشارعهم وفقدان ماشيتهم، إلا أن المتضررين الفقراء لم يتلقوا شيئا من الحكومة ويعانون من الجوع والبرد، وألقى "نورى المالكي"، رئيس الوزراء، اللوم على المعارضين السياسيين الذين خربوا أنظمة الصرف الصحى فى العاصمة وهو ما أدى إلى اجتياح هذه السيول بغداد.
وأكد الخبراء أنه بالرغم من أن بناء أنظمة الصرف الصحى وبعض السدود قد تكلف أكثر من 7 مليارات دولار منذ عام 2003 إلا أن جميعها أنظمة عقيمة تماما ولا تعمل نتيجة "فساد حكومى".