جارديان: قانون التظاهر أكثر وحشية من عهد مرسي

صحف أجنبية

الثلاثاء, 26 نوفمبر 2013 09:37
جارديان: قانون التظاهر أكثر وحشية من عهد مرسي
كتبت أماني زهران:

وسط حالة من الجدل والنقاش حول قانون التظاهر الجديد الذي أقره الرئيس المصري المؤقت "عدلي منصور"، زعمت صحيفة (جارديان) البريطانية أن هذا القانون أكثر وحشية من ذلك الذي كان يمكن إقراره أثناء حكم الرئيس المعزول "محمد مرسي"، ويعد عودة للنظام القمعي قبل الثورة.

وادعت الصحيفة، التي يمتلك معظم أسهمها رجال أعمال قطريين منتمين لتنظيم الإخوان،  أن القانون سيجعل عملية التظاهر والاحتجاج شبه مستحيلة، ومن شأنه أن ينتقص كثيرا من حرية التجمع، ويمكن أن يحظر أنواع المظاهرات الحاشدة التي أجبرت الرئيسين مبارك ومرسي على ترك السلطة.

وقالت الصحيفة "إنه على الرغم من أن مشروع قانون التظاهر المماثل لذلك الذي كان على وشك صدوره في عهد "مرسي"، وكان السبب وراء الكشف عن الغرائز السلطوية الخاصة له التي أسهمت في سقوطه، زاعمة أن العقوبات الواردة في القانون الجديد أكثر وحشية.
ونقلت الصحيفة عن "جمال عيد"، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وواحدا من القانونين الرائدين في مصر في مجال حقوق الإنسان: "هذا القانون يعد عودة لعصر مبارك مرة أخرى"، وأضاف عيد قائلاً: هذا القانون الجديد يمكن مقارنته بالسلب مع التشريعات القمعية التي صيغت بينما كانت مصر لا تزال مستعمرة بريطانية.