تايم: وحدة الفصائل السورية تقوض النفوذ الأمريكى

صحف أجنبية

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 12:56
تايم: وحدة الفصائل السورية تقوض النفوذ الأمريكى
متابعات:

رأت مجلة "تايم" الأمريكية أن النفوذ الأمريكي في سوريا يتراجع، في ظل توحيد 7 فصائل في سوريا الجمعة الماضية تحت لواء "الجبهة الإسلامية" في معركتها ضد قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضافت المجلة الأمريكية أن تشكيل هذه الجبهة التي تضم سبع فصائل هي لواء التوحيد ، وحركة أحرار الشام ، وجيش الإسلام ، بالإضافة إلى"ألوية صقور الشام" و"لواء الحق" و"كتائب أنصار الشام" و"الجبهة الإسلامية الكردية ، علامة

على أن المعارضة السورية التي تقع تحت سيطرة الجهاديين غير راغبة في التعامل مع المعارضة العلمانية المدعومة من الغرب.
ووصفت المجلة تشكيل هذه الجبهة بأنه "لحظة فارقة" في مسار المعارضة السورية والتي ستؤدي بلا شك إلى تجدد صعود عمليات المعارضة في العديد من الأجزاء الرئيسية في سوريا ، وفقا لتشارلز ليستر المحلل في مركز دراسات
الإرهاب والتمرد بمؤسسة (آي.إتش.إس جين).
وأوضحت المجلة أن تشكيل هذه الجبهة يأتي أيضا بمثابة ضربة موجعة للتحالف السوري المدعوم من الغرب والجيش السوري الحر، الذي سبق أن أضعفه الصراع والاشتباكات مع الفصائل التابعة لتنظيم القاعدة .
وتابعت المجلة الأمريكية قولها "ومن المتوقع أيضا أن يزيد هذا التشكيل من يضعف رغبة الغرب في مساعدة الثوار وأن يقوض الجهود الرامية لينضم كل من النظام السوري والمعارضة إلى طاولة المفاوضات، فالفصائل السبع أوضحت جيدا معارضتها لمؤتمر "جنيف 2" ، مؤتمر الأمم المتحدة للسلام المزمع عقده في وقت لاحق من العام الحالي".