ف. بوليسي: نجاح مباحثات "جنيف" يعود لـ"آشتون"

صحف أجنبية

الأحد, 24 نوفمبر 2013 16:58
ف. بوليسي: نجاح مباحثات جنيف يعود لـآشتون
كتبت- ياسمين عماد:

أشارت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية إلى أن الفضل في توقيع اتفاقية مع إيران بشأن برنامجها النووي يعود في الأساس – بجانب وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري"– إلى "كاثرين آشتون", الدبلوماسية رفيعة المستوى بالإتحاد الأوروبي, والتي كثيراً ما انتُقدت نتيجة لتجنبها وسائل الإعلام والعمل بعيداً عن الأضواء.

وأكدت أن "آشتون" هي من حملت على عاتقها مسئولية التفاوض مع وزير الخارجية الإيراني "جاويد زاريف" خلال الأيام القليلة الماضية في جنيف, حتى نجحا في

التوصل لعقد الإتفاق قبل فجر الأحد.
وكما أكد خبير أوروبي بمجلس العلاقات الخارجية أن "آشتون" قد فاجأت نفسها بنجاحها حين أثبتت جدارتها في التفاوض خلف الكواليس. وذكرت المجلة أن الاعتراف بنجاحها لن يتحقق سوى من خلال توقيع وزراء الخارجية الاتفاقية المؤقتة مع "زاريف" رسمياً لوقف تطوير برنامج إيران النووي.
كما بدت أن مباحثات "جنيف" تسير في طريقها للنور حيث أقرت
وسائل الإعلام الإيرانية والتي تعتبر شبه رسمية, بأن كلا الطرفين قد حلا مشاكلهما بعد فترة إثارة الشكوك بينهما.
ويأتي نجاح المفاوضات تكليلاً لنجاح "آشتون" التي قوبلت في بداية تعيينها بالشك تجاه مهارتها في منصبها الجديد حيث اقتصرت خبرتها فيما مضى على الشئون الداخلية أثناء عملها في البرلمان البريطاني, هذا بجانب عدم شهرتها. إلا أن المجلة أكدت أن عدم شهرتها هو أحد الأسباب الرئيسية في تعيينها في الاتحاد الأوروبي وقيادة المفاوضات, حتى أصبحت أول مسئول غربي يزور الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي" ونجحت في تهدئة التوترات بين صربيا وكوسوفو, وغيرها من الإنجازات.