رائد بالجيش إسرائيلى يعاشر ابنه جنسيًا لسنوات

صحف أجنبية

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 14:03
رائد بالجيش إسرائيلى يعاشر ابنه جنسيًا لسنوات
كتب- محمود صبري:

تحت عنوان "رائد بالجيش الإسرائيلي يتعدي جنسيًا على ابنه"، ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية في عددها الصادر اليوم أن المحكمة المركزية في حيفا كشفت اليوم النقاب عن إحدى جرائم العنف والاعتداء الجنسي داخل الأسرة بإسرائيل.

وقدمت عريضة اتهام ضد رائد بالجيش الإسرائيلي (50 سنة)، متزوج ويعول، تفيد بأن المتهم اعتاد على مدار سنوات طويلة الاعتداء الجنسي على ابنه الذي يبلغ اليوم 19 سنة.
وأشارت الصحيفة إلى أن المتهم تنتظره 7 جرائم مختلفة، من بينها الاعتداء الجنسي والجسدي على ابنه على مدار 6 سنوات من سن 10 حتى 16

سنة، حيث ارتكب مع ابنه الكثير من الجرائم منها الأفعال اللواطية الشائنة في أماكن مختلفة، بما في ذلك القواعد العسكرية التي خدم فيها الأب ومنزل الزوجية وسيارة الأسرة وكذلك بيوت الضيافة التي مكث فيها بصحبة ابنه في كثير من المناسبات. 
واعتاد المتهم مشاهدة الأفلام الإباحية في حضور ابنه وابنته، كما كان يمارس الجنس مع ابنه أثناء المشاهدة ويكيل له الضربات الموجعة في حال رفضه وتهديده بأنه إذا فضح أمره سيعرض الأسرة للضياع ويتسبب في سجنه وطلاقه من أمه ناهيك عن تقديمه رشاوى للطفل لكيل يقول لأمه.