ن. تايمز: منع باسم يوسف تكرار لأخطاء الماضى

صحف أجنبية

الخميس, 14 نوفمبر 2013 15:48
ن. تايمز: منع باسم يوسف تكرار لأخطاء الماضى
كتبت- ياسمين عماد:

حذرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن محاولة ايقاف برنامج "البرنامج" وإسكات مقدمه "باسم يوسف" هي تكرار لنفس أخطاء النظام القديم.

فبعد توقف دام عدة أشهر نتيجة للأحداث الدامية التي انتشرت في الشوارع المصرية, عاد "باسم يوسف" ليقدم برنامجه في الخامس والعشرين من الشهر الماضي وسط تساؤلات حول إذا ماكان يمتلك الشجاعة الكافية لينتقد قائد الجيش المصري "عبد الفتاح السيسي" كما كان ينتقد الرئيس المعزول

"محمد مرسي".
وجاءت حلقته بالفعل لتسخر من التعظيم الزائد عن الحد للفريق "السيسي", منتقد عملية تأليهه وصناعة فرعون جديد- كما أسماها- الأمر الذي أدى إلى إيقاف "البرنامج" ورفع 30 شكوى مختلفة ضده واتهامه بإهانة الجيش, كما زعمت قناة الـ CBC  التي يذاع عليها البرنامج,أن إخلال "باسم يوسف" بالعقد معها وهو السبب في
إياقفه وليس خوفا من سياسة الحكومة كما أذيع.
وتشير الصحيفة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يواجه "يوسف" فيها الاتهامات, بل كان قد واجه اتهامات وقضايا مشابهة من قبل أنصار المعزول حين كان في الحكم, واعتبرت الصحيفة أن هذه الاتهامات ما هي إلا تهديد لحرية الرأي تحت حكم الجيش ولا اختلاف عما كانت تحت حكم الاخوان, خاصة بعد تسريب فيديو يناقش فيه "السيسي" مع غيره من قادة الجيش خطة تعاون وسائل الإعلام وأصحابها من رجال الأعمال لصالح صورة الجيش وفق استراتيجية محددة.