صحيفة أمريكية:

إعصار "هايان" يمهد للوجود العسكرى لأمريكا بالفلبين

صحف أجنبية

الخميس, 14 نوفمبر 2013 12:40
إعصار هايان يمهد للوجود العسكرى لأمريكا بالفلبين
متابعات:

رأت صحيفة (ذي كريستيان ساينس مونيتور) أن الولايات المتحدة قد تنجح في تعزيز تواجدها العسكري في الفلبين في أعقاب لعب القوات الأمريكية دورا في المساعدة في الحد من آثار الإعصار العنيف "هايان" الذي ضرب الفلبين مؤخرا وتسبب في مصرع وتشريد آلاف الأشخاص.

وكشفت الصحيفة الأمريكية - في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس- النقاب عن أن الولايات المتحدة أجرت مباحثات مع الفلبين في وقت سابق من الشهر الجاري حول زيادة عدد القوات الأمريكية بصورة كبيرة في الفلبين، بيد أن المباحثات الثنائية تعثرت، ولكنها اعتبرت أن الفلبين قد ترى فائدة في تعزيز الولايات المتحدة لوجودها العسكري

في البلاد في أعقاب الإعصار.

ونوهت الصحيفة إلى أن المقاومة الشديدة للقواعد التي تديرها الجيوش الأجنبية في الفلبين لن تتغير لأن دستور البلاد يحظر القواعد العسكرية الأجنبية في البلاد، ولكنها اعتبرت - وفقا لخبراء - أن إعصار "هايان" العنيف قد يمهد الطريق لزيادة عدد القوات الأمريكية في الفلبين.

وأشارت إلى أن هناك آراء معارضة لإبرام تلك الصفقة مع الفلبين، في إشارة إلى أن زيادة عدد القوات الأمريكية من شأنه تقويض سيادة الفلبين على أراضيها على نحو متزايد، وتعتبر أن مؤشرات التوصل لاتفاق بين

واشنطن ومانيلا خلال العام الجاري لا تزال هشة.

ونوهت إلى أنه جرى استدعاء أفراد طاقم حاملة الطائرات جورج واشنطن الأمريكية وقوامه نحو 5000 فرد وتحمل أكثر من 80 طائرة لتسريع جهود الإغاثة بعد أن أودى الإعصار "هايان" القوي بحياة ما يقدر بعشرة آلاف شخص في مدينة ساحلية واحدة، في ظل مخاوف من ارتفاع كبير في حصيلة القتلى مع وصول عمال الإنقاذ إلى البلدات النائية التي رفع سكانها لافتات تطلب المساعدة ومن بينها عبارات شكر لواشنطن.

وقالت الصحيفة في ختام تقريرها "إن دعم الولايات المتحدة للفلبين، وخاصة في محنتها ومشاركة الجيش الأمريكي في جهود الإنقاذ رسمت صورة للجيش الأمريكي وهو ينقذ أرواح الأبرياء في الفلبين وليس تقويض السيادة الوطنية للفلبين، وهو ما اعتبرته الصحيفة "قد يحدث فرقا في المباحثات الأمريكية - الفلبينية العسكرية خلال الأسابيع المقبلة.