رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول إسرائيلى يعرض حلًا للنووى الإيرانى

صحف أجنبية

الخميس, 14 نوفمبر 2013 12:36
مسئول إسرائيلى يعرض حلًا للنووى الإيرانى
كتبت أماني زهران:

تحت عنوان "الحل بسيط لمشكلة النووي الإيراني"، نشرت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية تصورات "يوفال شتاينتز"، وزير الاستخبارات والشئون الإستراتيجية الإسرائيلي، حول الحلول البسيطة لمشكلة النووي الإيراني.

ورأى "شتاينتز" أن الحل بسيط للغاية، فبالنظر إلى المفاوضات المتعثرة بشأن برنامج إيران النووي في مؤتمر جنينف2، فإننا نرى للوهلة الأولى أن التوصل إلى اتفاق شامل قد يبدو معقدًا للغاية..إلا أننا إذا أمعنا التركيز على البيانات الرسمية والعامة من كلا الجانبين، فسنجد أن هناك حلًا منطقيًا بسيطًا.
وأضاف "شتاينتز" أنه وفقًا لحالة عدم الثقة المتبادلة بين الجانبين الإيراني والدول الغربية حول النووي الإيراني وإمكانية تطوير استخدامه من استعمالات مدنية إلى أسلحة نووية، فإن الحل الوحيد والمنطقي لهذا هو نعم للطاقة النووية، ولا لتخصيب اليورانيوم, لأن أي اتفاق بديل عن ذلك سيكون غير منطقي، وبالتالي لا يمكن حسابات مدى التبعات الخطيرة التي يمكن أن تنتج عنه.
وعلى إيران اتخاذ خطوات واضحة لتحقيق هذا الحل، فوفقًا

لتصريحات علنية من القادة الإيرانيين في العقد الماضي، فما تريده طهران حقًا هو "الطاقة النووية المدنية". وفي الوقت نفسه، ما يريده بقية العالم، هو الثقة بأن إيران لن تمتلك القدرة على إنتاج الأسلحة النووية, ولتحقيق هذه المطالب والتوفيق بين الجانبين فعلى إيران أن تسمح بتشغيل مفاعل نووي مدني لإنتاج الكهرباء والأغراض الطبية، ولكن يجب أن توافق على شراء قضبان الوقود النووي من أماكن أخرى.
وهناك 25 بلدًا في جميع أنحاء العالم التي تعمل برامج نووية مدنية بحتة، وحوالي 80% منهم يستوردون قضبان الوقود النووي، وهو ما لم ينتقص من وطنية المشروع النووي الإيراني.