رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست:

قطر تفقد نفوذها مع "تلاشى" الربيع العربى

صحف أجنبية

الخميس, 14 نوفمبر 2013 09:11
قطر تفقد نفوذها مع تلاشى الربيع العربى
كتب - عمرو أبوالخير:

تحت عنوان "حلم قطر أكبر من كيانها"..قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الدولة الخليجية الغنية بالنفط ترغب في إستضافة الحدث الرياضي الأضخم على مستوى العالم "كأس العالم" وتسعى لبناء شبكة من الجامعات والمتاحف والتلاعب بالسياسات الإقليمية من أجل إعادة هيكلة العالم العربي بنكهة تروق لها.

وأوضحت الصحيفة أنه إذا اعتبرنا أن عام 2011 كان عام النصر بالنسبة لهذه الدولة الصغيرة التي دعمت ثورات الربيع العربي بتونس وليبيا ومصر، فيمكن القول إن 2013 هو عام الخسائر الذي فقدت فيه قطر ما طمحت به والصخرة الذي تحطمت عليها أحلامها طوال

العامين الماضيين.
وأشارت الصحيفة إلى أن قطر تلقت ضربة قاضية بعد أن أعادت ثورات الربيع العربي تثبيت قوى الأنظمة البائدة إلى السلطة واطاحت بالحكومات الإسلامية في مصر وتونس، لافتة إلى أن طموحات قطرت تبددت مع الإطاحة بحليفها القوي في مصر جماعة الإخوان من السلطة، ووجدت الحكومة الجديدة المدعومة من الجيش تمويلًا من حلفاء جدد، السعودية والإمارات، باعتبارهما المنافسين الإقليميين لقطر.
وفيما يخص الأزمة السورية، اتخذت المملكة العربية السعودية زمام المبادرة في دعم الثوار السوريين
بعد أن اغضبت قطر الولايات المتحدة والغرب جراء دعمها للإسلاميين المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة في سوريا.
وفي تونس، سعت المعارضة الليبرالية لتشويه الحكومة الإسلامية المنتخبة بوصفها كأذناب قطرية, وفي ليبيا، تم إتهام قطر بدعم الميليشيات الإسلامية على حساب الوحدة الوطنية، مما اخفض كثيرًا من أسهم قطر في المنطقة.
ومن جانبه، قال "بدر عبدالعاطي"- المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية- "المنطقة بأثرها تشعر بالغضب تجاه قطر، وإذا كانت تريد أن تحمل صورة جيدة، عليها أن تعيد النظر في بعض القضايا ومعالجتها على محمل الجد".
ويقول بعض المحللين إن الأمير القطري الجديد "تميم بن حمد آل ثاني" يسعى في ولايته إلى التركيز على الشئون الداخلية للبلاد أكثر من التطرأ إلى فرض نفسه دوليًا كما كان يسعى والده دائمًا.