وثيقة سرية: أمريكا تجسست على السادات وبيجين

صحف أجنبية

الخميس, 14 نوفمبر 2013 08:19
وثيقة سرية: أمريكا تجسست على السادات وبيجينالسادات وبيجن
كتب - محمود صبري جابر:

تحت عنوان "وثائق سرية تكشف: الولايات المتحدة تنصتت على بيجين والسادات"، أكد الموقع الإخباري الإسرائيلي "واللا" أن الولايات المتحدة تجسست على الرئيس الراحل "محمد أنور السادات" ورئيس وزراء إسرائيل "بيجين" خلال الفترة التي شهدت التوقيع على اتفاقية السلام (1977-1979).

وأضاف الصحفي الإسرائيلي "أمير تيفون" في تقريره بالموقع أن وكالة الاستخبارات الأمريكية "CIA" سمحت بنشر نحو 1400 وثيقة حول اتقاقية السلام بين

إسرائيل ومصر، بما في ذلك السيرة الذاتية للزعيم "السادات" ورئيس الوزراء الإسرايلي "بيجين" والتي أعدتها الوكالة بعد متابعة مشددة.
وأشار إلى أن تلك الوثائق تأتي في أعقاب الضجة الشديدة التي أثارتها الوثائق المسربة بمعرفة العميل الأمريكي "إدوارد سنودن"، والتي كشفت أن الولايات المتحدة تتنصت على مواطنين أمريكيين وزعماء كبار
في أنحاء العالم، مؤكدًا أن التتجس الأمريكي ليس بالأمر الجديد حيث إنها تنصتت على زعماء العالم منذ أواخر السبعينيات، وتحديدًا الرئيس المصري "أنور السادات" ورئيس وزراء إسرائيل "مناحم بيجين".
وجاء في الوثائق أن الرئيس السادات كان يريد بشدة ضمان مكانه في التاريخ، وأنه متعطش للشهرة، وأنه يريد الحصول على جائزة نوبل للسلام، وأن هذا هو أحد الحوافز التي تدفعه للسعي لإحراز سلام مع إسرائيل.
وبالنسبة لبيجين، أكدت الوثائق أن هناك تناقضات كبيرة في شخصيته، وأنه يتعمق في أدق التفاصيل التافهة.