فيسك:الهجرة الجماعية تدمر المنطقة العربية

صحف أجنبية

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 08:37
فيسك:الهجرة الجماعية تدمر المنطقة العربية
كتبت أماني زهران:

أعد الكاتب البريطاني الشهير "روبرت فيسك" في مقاله اليوم بصحيفة (إندبندنت) تقريرًا حول المشاكل والآثار السلبية الناجمة عن تصاعد أعداد الهجرة الجماعية في المنطقة العربية والتي أصبحت كارثية على المنطقة أجمع.

واستهل "فيسك" تقريره قائلًا :على الرغم من أن الهجرة الجماعية ليست أمرًا جديدًا في المنطقة إلا أن ضخامة الأعداد حاليًا سيكون لها تأثيرها المدمر على المنطقة، فالمأساة السورية تنمو بشكل أكبر كل يوم.
وأشار فيسك إلى حجم التحركات السكانية الهائلة التي توالت على دول المنطقة، ففي الفترة بين 1970 و1980 هاجر

الملايين من الأفغان عبر الحدود الباكستانية والإيرانية، وخلال الحرب الأهلية في لبنان فر عشرات الآلاف من اللبنانيين إلى سوريا، بينما اضطر الآلاف من الكويتيين للهرب في عام 1990 من غزو الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين"، ومؤخرًا عام 2003 هرب ملايين العراقيين من بيوتهم أثناء الغزو الأمريكي".
وأضاف فيسك: واليوم نشهد فرار مئات الآلاف من السوريين إلى الدول العربية المختلفة، ففي لبنان أصبح الآن عدد المهاجرين السوريين في لبنان
يقارب ربع سكان البلاد مما يعد ضغط كبير على الاقتصاد اللبناني".
وحذر فيسك من الآثار الكارثية للهجرات الجماعية في المنطقة، موضحًا أنها قد تقود إلى تدمير مجتمعات بأكملها، وتفكك الهويات القبلية والعائلية، وتحول الشعوب المسيحية أو المسلمة إلى جيوش ضخمة من المشردين والمحُطمين".
وتابع فيسك قائلاً: وسط هذا الكم الهائل من اللاجئين على مدى العقود الماضية، لا يجب أن ننسى تهجير 750 ألف لاجئ فلسطيني من بلادهم بعد أن استولت على أراضيهم القوات الإسرائيلية منذ أكثر من 60 عامًا.
واختتم فيسك مقاله قائلًا :كل ما أخشاه في ظل هذه المأساة أن يغلق العالم حدوده في وجه هؤلاء اللاجئين ويكتفون برمي بعض المال للمساعدة على تضميد جراحهم.