ل.ا تايمز: ألبانيا تلبى رغبة أمريكا فى تدمير كيماوى سوريا

صحف أجنبية

الأحد, 10 نوفمبر 2013 17:36
ل.ا تايمز: ألبانيا تلبى رغبة أمريكا فى تدمير كيماوى سوريا
كتبت- ياسمين عماد:

ألقت صحيفة "لوس انجلوس تايمز" الضوء على لجوء الولايات المتحدة إلى حليفتها الصغرى، ألبانيا، من أجل تدمير الأسحلة الكيميائية على أرضها، وتأكيد المسئولين في العاصمة الألباينة، تيرانا،

على موافقتهم على طلب الولايات المتحدة، متجاهلين بذلك المخاطر المحتملة والأصوات الألبانية الرافضة للاستغلال الأمريكي والأوروبي لها.
وتقول بإن الولايات المتحدة دائما ما تلجأ إليها عندما تفشل في الاستعانة بغيرها

من الدول، مثلما استعانت بها من قبل في إقامة معتقلي جوانتانامو عندما فشلت في إرسالهم إلى الصين،  كما منحت اللجوء السياسى ل 210 عضوا من حركة مجاهدي "خلق"  الايرانية المعارضة. وها هي تستعين بها مجدداً لحل أصعب المشاكل التي تواجهها وهى أزمة الأسلحة السورية
بعد أن أصر الرئيس السوري "بشار الأسد" على تدمير الأسلحة خارج الأراضي السورية، ورفض أغلب الدول –التي لجأت إليها أمريكا- تدميرها في أرضها.
ورغم خبرة ألبانيا بالأسلحة الكيميائية ونجاحها في تدمير أسلحتها في 2007، تبقى الأسئلة دائرة حول قدرتها على تأمين وجود المواد الخطرة بها بعد أن تسبب التخلص من بعض الاسلحة المدفعية في 2008 في مقتل وإصابة أكثر من 300 مواطن. كذلك، ارتفاع الأصوات الألبانية المنددة باعتبار ألبانيا مقر تفريغ قمامة أوروبا.