تقرير تسمم عرفات قد يعرقل محادثات السلام فى الشرق الأوسط

صحف أجنبية

الخميس, 07 نوفمبر 2013 16:47
تقرير تسمم عرفات قد يعرقل محادثات السلام فى الشرق الأوسط
متابعات:

ذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية أن تقرير خبراء الطب الشرعي السويسريين الذي كشف عن أدلة ترجح أن الرئيس الفلسطيني ياسرعرفات قد توفى نتيجة لتسممه بمادة البلونيوم المشع يأتى بالتزامن مع جولة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للشرق الأوسط الذي يحاول انقاذ مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين .

وأشارت الصحيفة - في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم/الخميس/ - إلى أن التقرير السويسري أشعل نيران الاتهامات ضد إسرائيل بانها هي من وراء مقتل عرفات وخاصة تعميق قناعة معظم الفلسطينيين بأن الرجل الذي طالما اعتبروه ثوريا قد

اغتيل ، ولذا فانه من المرجح أن يؤدي أيضا إلى تعكير صفو محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين .
واستبعدت الصحيفة الأمريكية أن يقطع التقرير السويسري ، الذي تسلمت سهى عرفات أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل نسخة منه ، والذي يأتي بعد تسع سنوات من الشك والتحقيقات للكشف عن ملابسات وفاة عرفات وما اذا كان قد تم تسميمه بمادة البولونيوم المشعة ، الشك باليقين في هذه القضية ، ولكنه سيضع العلاقات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني
على المحك خلال الأسبوع الحالي .
واشارت الصحيفة إلى أن خبراء سويسريين من معهد لوزان للفيزياء الإشعاعية خلصوا إلى أنه من المرجح أن يكون عرفات قد توفي نتيجة تسممه بالبولونيوم ، ويفيد ملخص التقرير بأن العلماء عثروا على مقادير تصل إلى 18 ضعف المعدل الاعتيادي من مادة البولونيوم المشعة في عينات من رفات عرفات التي استخرجت في نوفمبر من العام الماضي بالتفاهم مع السلطة الفلسطينية .
وتوفى عرفات عن 75 عاما في 11 نوفمبر 2004 في مستشفى بيرسي دو كلامار العسكري قرب باريس بعد أن نقل إليه في نهاية أكتوبر إثر معاناته من آلام في الأمعاء في مقره العام برام الله حيث كان يعيش محاصرًا من الجيش الإسرائيلي منذ ديسمبر 2001 .