رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ديبكا: ضرب القاعدة بسوريا مصلحة إسرائيلية سعودية

صحف أجنبية

السبت, 26 أكتوبر 2013 18:21
ديبكا: ضرب القاعدة بسوريا مصلحة إسرائيلية سعودية
كتب- محمود صبري

زعم موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي أن ضرب مليشيات تنظيم القاعدة بالجولان هي مصلحة إسرائيلية سعودية أردنية، مشيراً إلى أن عدد مقاتلي القاعدة في سوريا يتضاعف كل ستة أشهر.

وأشار الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلي سيبدأ هذا الأسبوع مناورة عسكرية في هضبة الجولان تتدرب خلالها قواته على مكافحة عمليات اختراق إرهابية والتصدي لها. 
وتابع الموقع أن رئيس الأركان الإسرائيلي الفريق "بني جانتس" رسم في محاضرة ألقاها بجامعة بار إيلان عدة سيناريوهات إرهابية قد تؤدي إلى اندلاع حرب، أولها تفجير سيارة دروية إسرائيلية تمر على المحور الإلكتروني بهضبة الجولان ثم إطلاق صاروخ

على الدورية المعاونة الأخرى التي ستأتي للتحقق من مصدر الانفجار، ثم اختطاف ثلاثة جنود أحدهم قائد الكتيبة المعاونة، الأمر الذي سيشعل فتيل الحرب بين إسرائيل وسوريا.    
وأضاف أن حرباً كهذه ستشعل كل الجبهات بمجرد أن ترد إسرائيل وبمجرد أن يبدأ حزب الله في إطلاق الصواريخ على الحدود الشمالية لإسرائيل.
وتابع الموقع بأن السعوديين أيضاً قلقون من تلك التطورات مثل إسرائيل والأردن، مشيراً إلى أنه وفقاً لآخر التقديرات الاستخبارية، فإن عدد مقاتلي القاعدة في سوريا الذي
وصل حالياً إلى قرابة 6000 مقاتل مسلح، من بينهم عدد من السعويين لا يقل عن 12% من إجمالي عدد المقاتلين، وسوف يتضاعف عددهم خلال الستة أشهر القادمة.    
ونقل الموقع عن مدير المخابرات السعودية الأمير "بندر بن سلطان" قوله بأن الرياض لا يمكنها أن تسمح بسيطرة تنظيم القاعدة على أجزاء كبيرة من سوريا بسبب الخطر الذي يمثلونه على لبنان والأردن، مؤكداً أن انتصار القاعدة في سوريا سيعزز قوة التنظيم أيضاً في العراق المجاورة للسعودية.
وعلق الموقع بأن السعودية لا يمكنها السماح لنفسها بأن تكون محاصرة بقوات القاعدة من الجنوب (اليمن) والشرق (العراق) والشمال (الأردن وسوريا)، كما أن إسرائيل لا يمكنها أن تسمح بحدوث مثل تلك التطورات، وبالتالي فإن المصلحة مشتركة في القضاء على تنظيم القاعدة بسوريا.