رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن بوست:

عودة "باسم يوسف"اختبار للحريات بعد"مرسى"

صحف أجنبية

السبت, 26 أكتوبر 2013 08:48
عودة باسم يوسفاختبار للحريات بعدمرسىباسم يوسف
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إنه بعد توقف قرابة 4 أشهر، عاد الكومديان الساخر والمثير للجدل "باسم يوسف" إلى الشاشة في اختبار جديد لمدى الحريات التي تتمتع بها مصر عقب الإطاحة بالرئيس "محمد مرسي" وفي ظل حكومة مؤقتة تحظى بدعم من الجيش.

وأشارت الصحيفة إلى أن "باسم يوسف" كان من أشد معارضي الرئيس المعزول "مرسي" ومن مؤيدي الاحتجاجات ضده ودعم الإطاحة بـالإخوان، متسائلة

عن النهج الجديد الذي سيتبعه "يوسف" في ظل قومية موالية للجيش ودعم شعبي للفريق أول "عبدالفتاح السيسي"- وزير الدفاع المصري والزعيم الفعلي للبلاد.
ولفتت الصحيفة إلى أن "يوسف" لم يتطرق بشكل مباشر في حلقة أمس الجمعة إلى الفريق أول "السيسي" وطموحاته السياسية، لكنه سخر من تملق الشخصيات القائمة على وسائل الإعلام.
وأوضحت الصحيفة أن البعض بدا يتسائل: هل سيستطيع "يوسف" أن يتحدث في الفترة المقبلة عن الحكومة الحالية بنفس درجة التهكم علي المعزول "مرسي" وحكومته.
وأضافت الصحيفة أن "يوسف" بدأ يتراجع في نمط سخريته وصراحته بشكل كبير في التهكم على الشخصيات السياسية البارزة، وانطلق يقدم مادة ساخرة من القضايا الهامشية.
وذكرت الصحيفة أن برنامج "باسم يوسف" ربما يكون في مهب الريح بعد أن أوصت لجنة من القضاة بإعادة فتح قضية إتهام "باسم يوسف" بإهانة الرئيس "مرسي"، مما دعاه إلى التأكيد على أنه لن ترهبه محاولات قمع برنامجه.