رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قطر والإمارات تعتذران لإسرائيل على حادثة "العلم"

صحف أجنبية

الخميس, 24 أكتوبر 2013 08:43
قطر والإمارات تعتذران لإسرائيل على حادثة العلم
كتب - محمود صبري جابر:

تحت عنوان "تحذير دولة الإمارات وقطر لقيامهما بحذف علم إسرائيل خلال البث التليفزيوني لمسابقات السباحة فيهما"، أكدت الإذاعة العامة لإسرائيل أن اللجنتين المنظمتين لبطولة العالم للسباحة في دولة الإمارات ودولة قطر قدمتا اعتذارهما لإسرائيل على حذف العلم الإسرائيلي من منصة التتويج، مؤكدين أن مثل هذه الحوادث لن تتكرر في المستقبل.

وأضافت الإذاعة في تقرير لها أن الاتحاد الدولي للسباحة حذر دولتي الإمارات العربية المتحدة وقطر لقيامهما بحذف علم إسرائيل خلال البث التليفزيوني لبطولة العالم للسباحة التي جرت في الدولتين خلال الأيام القليلة الماضية.
وقال رئيس الاتحاد إن إسرائيل قدمت شكوى في أعقاب هذا الحادث، مشيرًا إلى أن اللجنتين

المنظمتين للمسابقة في دولة الإمارات ودولة قطر قدمتا اعتذارهما، ومؤكدًا أن مثل هذه الحوادث لن تتكرر في المستقبل.
كانت صحيفة معاريف العبرية قد نشرت أمس الأول تقريرًا تحت عنوان "قطر: التليفزيون تجاهل ميدالية عفري أيضًا"، للكاتب الصحفي الإسرائيلي "أساف جبور"  قال فيه إن فوز السباحة الإسرائيلية "عاميت عفري" فضح قطر وأحرجها رغم محاولاتها التعتيم على مشاركة إسرائيل ببطولة العالم للسباحة التي جرت في "الدوحة".
وأضاف "جبور" أن التليفزيون القطري حرص عند تقديم السباحة "عاميت عفري" التي فازت بالميدالية الفضية- حرص على استبدال
العلم الإسرائيلي بعلم أبيض، إلا أنه في مراسم تسليم الجائزة تم تقديم اللاعبة الإسرائيلية باللغتين الإنجليزية والعبرية رغم مواصلة القناة القطرية تجاهل ذلك.
وأكد جبور أن الوفد الإسرائيلي في بطولة العالم للسباحة حقق إنجازًا في الدوحة القطرية بفوز عاميت بالأمس في سباق الـ100 متر بالمركز الثاني في المسابقة.
من جانبه، وصف الموقع العبري "يسرائيلي باتريوت"(الوطني الإسرائيلي) ما فعلته قطر من محاولة التعتيم بالمعاداة للسامية، مشيرًا إلى أن علم إسرائيل كان مرفوعًا في بداية المسابقة كسائر أعلام الدول المشاركة بالبطولة، لكن نشر صور علم إسرائيل على شبكة التواصل "تويتر" والملاحظات الناقدة المفعمة بكراهية قطر دفعت الأخيرة إلى إزالة علم إسرائيل وإخفاءه تمامًا من حارة المتسابقة الإسرائيلية بوضع علم أبيض.
وتابع الموقع أن ما فعلته قطر لم يمنع السباحة الإسرائيلية من تحطيم رقم قياسي شخصي والفوز بميدالية فضية.