رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الإيكونوميست" ترصد تراجع منسوب المياه النهرية بالعراق

صحف أجنبية

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 19:30
الإيكونوميست ترصد تراجع منسوب المياه النهرية بالعراقالايكونوميست
وكالات:

رصدت مجلة "الإيكونوميست" البريطانية تراجع منسوب مياه الأنهار الجارية في الأراضي العراقية وعلى رأسها دجلة والفرات بسبب السدود التي تبنيها تركيا.

ولفتت المجلة البريطانية -في تقرير على موقعها الإلكتروني الثلاثاء- إلى ما تشهده مجاري الأنهار العراقية من بناء سلسلة من السدود في تركيا منذ ستينيات القرن الماضي وهو ما أدى إلى تناقص كمية المياه وزيادة ملوحتها، كما زاد من حالة الجفاف والتصحر،

وأشارت في هذا الصدد إلى أن ثمة سدا أكبر من كل تلك السدود هو سد "إيليسو" تسعى تركيا من خلال بنائه إلى توليد الطاقة الكهرومائية.
ونبهت المجلة أن هذا السد التركي من شأنه استنزاف المزيد من المياه العراقية ، ورصدت تحذير منظمة "طبيعة العراق" من أن "الزراعة تموت على الأرض التي ولدت
بها" كما رصدت نداء هذه المنظمة الأهلية للساسة في العاصمة بغداد المنشغلين بالمسائل الأمنية وتقسيم السلطة بينما "العراق في خطر".
وقالت إنه بينما توجد مناطق صحراوية في العراق، ظل نهرا دجلة والفرات يهبان الحياة للمزارع الخصبة والمساحات الشاسعة من المستنقعات ومراعي الجاموس، فيما أطلق عليه الإغريق اسم "ما بين النهرين".
ونوهت المجلة عن أن هذه البقاع كانت مهدا لحضارة زراعية تعتبر من أقدم الحضارات التي عرفها التاريخ، كما ظل نهرا دجلة والفرات معروفين تاريخيا بأنهما شريانان للتجارة والنقل بين العرب والأكراد والأتراك.