رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"إسطنبول": الشرعية لن تعود بقتل قبطى

صحف أجنبية

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 10:35
إسطنبول: الشرعية لن تعود بقتل قبطى
كتب – محمود شمس

فى ضوء حادث إطلاق النار "العشوائى" - كما وصفته مصادر أمنية - و الذى قامت به أمس – الإثنين - عناصر إرهابية مُسلحة على مجموعة من المواطنين الأقباط أثناء احتفالهم بحفل زفاف أحد أبنائهم أمام "كنيسة العذراء مريم" فى منطقة الوراق بالجيزة والذى أودى بحياة أربعة أشخاص من بينهم طفلة تبلغ من العمر ثماني سنوات .

أكدت وكالة إسطنبول التركية اليوم الثلاثاء فى اتهام غير صريح لجماعة الإخوان المسلمين أن مثل هذه الأفعال الشنيعة التى تقوم بها العناصر الإرهابية

المُتأسلمة "المزروعة" فى مصر رداً على الإطاحة بالرئيس المصرى المعزول محمد مرسي لن تنجح فى تقسيم المصريين أو حتى زرع الفتنة بينهم .
ومن جانبها أكدت الوكالة أن مثل هذه الأعمال الإجرامية ضد الأقباط التى بدأت منذ مشاركة الطوائف المسيحية المصرية فى ثورة 30 يونيو 2013 المؤيدة لـ"الانقلاب العسكرى" لن تعيد الشرعية المُرسية مرة أُخرى .
وتضيف خاتمة ومنذ مشاركة المسيحيين بثورة 30 يونيو المؤيد للانقلاب العسكرى وهم
الهدف الأساسى لتلك الجماعات الإرهابية المُتطرفة، وذلك لرغبةً منهم فى تحقيق هدفهم فى زرع الفتنة وتفكيك الوحدة الوطنية بين المصريين والعودة مرة أُخرى إلى ما يسمونها بـ"الشرعية المُرسية" .
وفى السياق ذاته أكدت مصادر أمنية أن المتهمين كانوا شخصين اثنين "ملثمين" كانا يستقلان دراجة بخارية أطلقا من خلالها النار "عشوائياً" باتجاه حفل زفاف كان فى طريقه إلى الخروج من الكنيسة .
وعلى إثره قام أهالى المنطقة مسلمين وأقباط بنقل الضحايا والمصابين سريعا إلى المستشفيات القريبة من مكان الحادث فى محاولة منهم لإنقاذ حياتهم وهو الأمر الذى انتهى بفقدان أربعة أشخاص من بينهم طفلة فى الثامنة من عمرها حياتهم إضافة إلى إصابة آخرين .