رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف. تايمز: متمردو سوريا أشعلوا الصراع الطائفى بالعراق

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 أكتوبر 2013 14:44
ف. تايمز: متمردو سوريا أشعلوا الصراع الطائفى بالعراق
كتبت-أماني زهران:

حذرت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية من أن تصاعد العنف السياسي في العراق، مدعوما جزئيا بالحرب في سوريا المجاورة، قد يتسبب في تدهور مستقبل البلاد بل إنه يمكن أن يزعزع الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط المضطربة بالفعل.

ودللت الصحيفة على تصاعد عمليات العنف من خلال تصاعد عمليات تفجير السيارات المفخخة الأخيرة والهجمات الانتحارية التي أصابت أهدافا في الجانب الكردي الشمالي من العراق، التي كانت لسنوات ملاذا من الأمن، وكذلك المساجد والأحياء في العاصمة

بغداد، وجنوب البلاد.
وشهدت العراق طفرة أخرى من أعمال العنف منذ انسحاب القوات الأمريكية في ديسمبر 2011. حيث قال الخبراء إن الهجمات قد وصلت الآن إلى مستويات لم تشهدها منذ عام 2008 من صراع طائفي بين الأغلبية الشيعية والأقلية السنية التي اجتاحت البلاد في 2006-2007.
ونقلت الصحيفة عن "أحمد علي"، مدير الأبحاث العراقي في معهد لدراسات الحرب في واشنطن: "كان هناك
هجمات على السجون، وموجة مستمرة من السيارات المفخخة واستهداف المدنيين الشيعة العراقيين بالإضافة إلى السنة العراقيين المقربين من الحكومة العراقية، وبدأت الىن تظهر ثانية نقاط التفتيش الزائفة، التي تتفقد أوراق هوية المسافرين، وشاهدنا عودة ظهور الجثث التي اكتشفت في بغداد، والإصابات بالأعيرة النارية في الرأس أو الصدر، معصوب العينين مقيد اليدين."
وقال خبراء إن تصاعد العنف في العراق في الفترة الأخيرة جاء نتيجة صعود الجماعات الإسلامية العابرة لحدود البلاد في صفوف المتمردين ضد الرئيس السوري "بشار الأسد"، والتوترات العميقة على طول التصدع الطائفي والعرقي الرئيسي في البلاد، بما في ذلك بين العرب والاكراد.