رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيه بي سي: محاولة اغتيال "إبراهيم" تزيد عزلة الإسلاميين

صحف أجنبية

الجمعة, 06 سبتمبر 2013 12:40
إيه بي سي: محاولة اغتيال إبراهيم تزيد عزلة الإسلامييناللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية
كتب - عمرو أبوالخير:

قالت شبكة "ايه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية إن محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري "محمد إبراهيم" تثير مخاوف نشوب حملة مسلحة من جانب الإسلاميين للانتقام بعد ما سموه "الانقلاب العسكري" على الرئيس "محمد مرسي".

ولفتت الشبكة إلى أن التفجير الذي استهدف وزير الداخلية هو التصعيد الأخطر من نوعه منذ الإطاحة بالرئيس "مرسي" وفض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة رغم

الهجمات التي يشنها مسلحون ضد قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء الصحراوية المنعدم فيها القانون والتي باتت مرتع للإرهاب.
وأوضحت الشبكة أن هذا الهجون من المحتمل أنه سيزيد من عزلة الإسلاميين بعد سقوطهم من سدة الحكم، رغم إدانة عدد كبير من التيارات الإسلامية للحادث ولم تعلن جهة معينة
مسئوليتها عنه حتى الآن.
ومن جانبهم، توقع "التحالف الوطني لدعم الشرعية" أن يتم استخدام مثل تلك الهجمات كذريعة لتوسيع حملة القمع ضد المعارضين خاصة من الإسلاميين، منوهين إلى أن الرئيس المستبد المخلوع "مبارك" استخدم مثل تلك الأنواع من المؤامرات لفرض حالة الطوارئ لفترات طويلة.
وذكرت الشبكة أن ما أثار جدلا واسعا هو البيان الذي نشرته كتائب الفرقان، ناصحة تنظيم الإخوان المسلمين بان الديمقراطية والانتخابات ليست السبيل، بل يتأسس الإسلام من خلال قتال الكفار والمرتدين وحلفائهم، حسب زعم البيان.