رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فاينانشيال تايمز: الرد على الأسد ضرورى لكنه خطر

صحف أجنبية

الجمعة, 30 أغسطس 2013 13:28
فاينانشيال تايمز: الرد على الأسد ضرورى لكنه خطرديفيد كاميرون
كتبت - ولاء جمال جبة:

حذرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، فى افتتاحيتها، من توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا بدون وضع استراتيجية، لأن الرد على "بشار الأسد" ينطوى على الكثير من المخاطر.

ومضت الصحيفة قائلةً: "هناك واجب على الولايات المتحدة وبريطانيا بأن يكون لهما رد فعل حيال نظام بشار الأسد، ولكن قبل ذلك يتعين عليهم معالجة ثلاث مخاوف أساسية قبل الشروع فى العمل العسكرى وخاصةً بعد غزو العراق قبل عشر سنوات".
وشددت الصحيفة على أهمية بذل جهود أكبر لإيجاد الأدلة التى تُثبت تورط نظام "بشار الأسد" فى الهجوم الكيميائى المزعوم على "الغوطة" الأسبوع الماضى، علاوةً على ذلك يجب تحديد الأساس القانونى للعمل العسكرى، ويجب عليهم توضيح ما هو الهدف الاستراتيجى للهجوم الصاروخي على سوريا.
ورحبت الصحيفة بقرار مجلس العموم البريطانى بعدم دعم العمل العسكرى فى سوريا حتى يكمل مفتشى الامم المتحدة

عملهم فى دمشق، وخاصةً بعد خاضته بريطانيا أثناء مشاركتها فى غزو العراق؛ مضيفةً "لولا ما حدث فى العراق لكان السياسيين البريطانيين جميعاً موافقين على التسرع فى خوض النزاع فى العراق قبل انتهاء مفتشى الأمم المتحدة من عملهم".
وأوضحت الصحيفة، أيضاً، أن بريطانيا مازالت تفتقر للكثير من التفاصيل والحجج على الصعيد القانونى.
وختاماً أضافت الصحيفة قائلةً: "بالنظر إلى تاريخ الضربات الأمريكية السريعة فى الشرق الأوسط، فى لبنان وليبيا والعراق، فإنها غير مطمئنة"، مشيرةً إلى الحرب على سوريا قد يتسع مداها إذا تم ضرب أهداف خاطئة.