رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"إخوان تركيا" يوافقون على مبادرة أردوغان لحل الأزمة فى مصر

صحف أجنبية

السبت, 24 أغسطس 2013 12:40
  إخوان تركيا يوافقون على مبادرة أردوغان لحل الأزمة فى مصر
كتب ـ محمود شمس

نشرت صحيفة "تركيا اليوم" اليوم مقالاً للكاتبة الصحفية التركية الشهيرة "فيف كهرُمان" بعنوان "الإخوان المسلمون فى تركيا يوافقون على مبادرة أردوغان لحل الأزمة فى مصر" تشير فيه إلى إصرار أردوغان على حل الأزمة فى مصر

ومن جانبها تتحدث "فيف" عن هذه المبادرة قائلةً "يحاول أردوغان أن يتدخل كثيراً و بشكلٍ مُلح فى شئون مصر الداخلية حتى يستطيع أن يُحل "شبكة العنكبوت" - على حد قوله -  ويُظهر تركيا فى صورة "البلد النموذجي فى منطقى الربيع العربى".
ويقوم كل من رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" ووزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو" بعمل سلسلة من اللقاءات الخارجية مع العديد من الدول كقطر والإمارات والبحرين وباكستان وماليزيا والصين وهولندا والدانمارك والولايات المتحدة الأمريكية لبحث

سبل السلام مع مصر وحل الأزمة المصرية ودراسة خطة "النقاط السبع" التى يتم الاتفاق فيها حاليا لإنهاء الأزمة فى مصر.
وتشتمل خطة "النقاط السبع" على "إطلاق سراح مرسي وجميع قادة الإخوان المسلمين الذى تم اعتقالهم مؤخراً فى فترة الانقلاب، وإلغاء القيود على القول أو العمل بالسياسة فى مصر، وإنهاء حالة الاعتقالات التعسفية -حظر التجوال- وإلغاء حالة الحظر والرقابة على وسائل الإعلام وإعادة القنوات التى تم إغلاقها وبشكل رسمي خلال فترة الانقلاب، إنهاء حالة المظاهرات فى الشوارع والميادين العامة لعدم الإضرار بالصالح العام، وإعادة تشكيل حكومة تكنوقراطية جديدة و مؤقتة حتي يتم إجراء الانتخابات الرئاسية
المصرية  الجديدة المقبلة بشكلٍ رسمي، وإجراء عملية اقتراع واستبيان فى الشارع المصرى على أمر تقديم وتعجيل عملية الانتخابات الرئاسية المقبلة".
ومن جانبه أكد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" أن "العثمانيين الجدد"- وهم جماعة الإخوان المسلمين فى تركيا – قد إعطوه مسبقاً جوابا بالموافقة على إجراء هذه المبادرة وبشكلٍ سريع  لإنهاء فى مصر
واستطردت "فيف" قائلةً: "إن تركيا لا تحتاج إلى مثل هذه الإستراتيجية الإردوغانية الجديدة حتى تظهر فى صورة أكثر لمعاناً على الساحة السياسية الجديدة "
وتضيف إن تركيا تعد واحدة من أهم دول العالم من حيث الشركات والإقطاعات والصناعات و الإستثمارات والأماكن السياحية ورجال الأعمال ولا تحتاج إلى مثل هذه "البهارات الإردوغانية" الجديدة حتى تظهر فى شكل أكثر لمعاناً على الساحة الدولية وتضيف " فيف " " وأنتم مدعوون إلى بلدنا "
واختتمت "فيف" مقالها فى هذا الشأن بقولها "إن إردوغان - بسياسته هذه - يريد تحويل الربيع العربي إلى شتاء قطبى".