رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة إثيوبية: تصريحات مصرية متضاربة بشأن السد

صحف أجنبية

الاثنين, 29 يوليو 2013 11:32
صحيفة إثيوبية: تصريحات مصرية متضاربة بشأن السد
متابعات:

قالت صحيفة "ديلي مونيتور" الإثيوبية اليومية ان المسئولين المصريين يدلون بتصريحات متضاربة بشأن سد النهضة الإثيوبي الجاري بناؤه على النيل الأزرق.

وأضافت الصحيفة في هذا الصدد إن مدير شئون دول حوض النيل بوزارة الخارجية محمد الحمزا حذر اثيوبيا في تصريحات له في كمبالا يوم الجمعة الماضي من خطط بناء سد ضخم على نهر النيل بالقول انه سيحد من تدفق المياه اللازمة لسكان مصر البالغ عددهم 84 مليونا، كما أشار الى أن هذا السد البالغ تكلفته 7ر4 مليار دولار والواقع بالقرب من الحدود السودانية يخالف اتفاقية 1929 والتي تخصص لمصر 5ر55 مليار متر مكعب من مياه

النيل سنويا وان عواقب بنائه ستضر البلاد.
كما نسبت الصحيفة الى الحمزا قوله "اثيوبيا لا يتعين ان تمضي قدما بخططها لبناء هذا السد، فاتفاقية 1929 تخصص لنا 5ر55 مليار متر مكعب سنويا من تدفق مياه النهر البالغة 84 مليارا، وسكاننا سيعانون نتيجة بناء هذا السد لانهم يستخدمون في الغالب كل المياه المتاحة لهم من النيل".
وقالت الصحيفة "ولكن بعد ذلك، استبعدت السفيرة منى عمر المساعد السابق لوزير الخارجية للشؤون الافريقية والمبعوث الرئاسي والتي زارت اثيوبيا الاسبوع الماضي خلال تصريحات لها في
كمبالا الحرب مع اثيوبيا بشأن هذا السد لتوليد الطاقة الكهرومائية" حيث قالت "لايمكننا الدخول في حرب مع اي دولة افريقية، وعندما تختلف في الرأي، فلا يعني ذلك انك سوف تدخل في حرب".
وقالت الصحيفة ان هذه التصريحات المتضاربة من مسؤولين مصريين تأتي بعد اسبوع من بدء الدولتين مباحثات لتحسين العلاقات وبدء محادثات بشأن المسائل الفنية لسد النهضة.
كما أشارت الصحيفة الى ان الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني نصح مصر مؤخرا بالتعامل بحذر مع الخلافات بشأن استخدام مياه نهر النيل وتقييد التصريحات الشوفينية "المتعصبة" موضحا انه "لا توجد دولة افريقية ترغب في الاضرار بمصر ولكن لا يمكن لمصر ان تستمر في ايذاء افريقيا السوداء ودول افريقيا الاستوائية"، وأن السدود التي تبنيها اثيوبيا ضرورية للاقتصاد الاقليمي ويتعين ان تلقى بدلا من ذلك، تشجيعا من مصر.