ل.تايمز: الجيش المصرى رمز الاستقرار

صحف أجنبية

الخميس, 18 يوليو 2013 10:38
ل.تايمز: الجيش المصرى رمز الاستقرارالفريق أول عبدالفتاح السيسي
كتب - عمرو أبوالخير:

تحت عنوان "الجيش المصري حامي الدولة رغم الأخطاء".. قالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية إن الجيش المصري صاحب النفوذ القوي رمز الاستقرار في البلاد رغم حدة الاضطراب والفوضى التي تشهدها، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي يبدو فيه العديدين على استعداد للتغاضي عن تجاوزات الجيش، إلا أن الجيش يبدو حريصًا على عدم تكرار تلك الأخطاء.

ومضت الصحيفة تقول إنه بالرغم من أن المجندين الشباب وذو الرواتب الدنية لا يستفيدون من الشبكة التجارية الخاصة بالجيش، إلا أنهم يحظون بإحترام كبير

من قبل الشعب الذي يؤمن أنهم يحمونه من العدو الخارجي وأحيانًا من العدو الداخلي.
وأوضحت الصحيفة أن الإنقلاب العسكري في أي دولة من شأنه أن يدق جرس الإنذار حول مستقبل البلاد، لكن الوضع اختلف في مصر، فالكثيرون هللوا بدخول الجيش الذي بات يمثل لهم الاستقرار وسط الاضطرابات السياسية والاقتصادية أكثر من أي مؤسسة أخرى.
ومن جانبه، قال "طلعت مسلم" جنرال متقاعد "إن الجيش المصري ورث هذا الشعور
بالإنتماء، لذا بات ملاذ المواطن المصري في الأزمات سواء من جانب الرئاسة أو الشرطة".
ولفتت الصحيفة إلى أنه قبل قرابة العام والنصف، خرجت التظاهرات والحشود في الشوارع اعتراضًا على الحكم العسكري القمعي بعد أن تولوا قيادة البلاد عقب الإطاحة بالرئيس "حسني مبارك" في إنتفاضة يناير 2011, ولكن هذا المرة، تعلم الجيش من التجربة وبادر بسرعة إلى إحترام الإرادة الشعبية من خلال تعيين رئيس مؤقت للبلاد والإنطلاق نحو حكومة للعمل على خارطة طريق للإنتهاء من الفترة الإنتقالية المتعثرة.
وأشارت الصحيفة إلي أن نزول الجيش لم يطمئن فقط الشعب المصري بل المسثمرين الأجانب ودول الخليج التي ساعدت مصر بعد ثورة 30 يونيو بـ12 مليار دولار.