رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل اليوم: الثورة المضادة للإخوان تتعاظم بالميادين

صحف أجنبية

الأحد, 07 يوليو 2013 11:24
إسرائيل اليوم: الثورة المضادة للإخوان تتعاظم بالميادين
كتب- محمود صبري جابر:

تحت عنوان "الإخوان لن يلزموا الصمت"، كتب المحلل الإسرائيلي الدكتور "رؤوفين بركان" أن الثورة المضادة للإخوان المسلمين تحشد قواها وتتعاظم بميادين مصر، مشيراً إلى أن الصدمة التي ألمت بقيادات الحركة في أعقاب الانقلاب العسكري الذي سقط عليهم كالبرق في يوم ساطع تحولت في نهاية الأسبوع إلى غضب متزايد بقلوب الجماهير بالميادين، وإن كان هذا الغضب حتى الآن محسوباً.

وأضاف أن المرشد العام لحركة الإخوان المسلمين "محمد بديع"، وهو المرجعية العليا للحركة، أعطى الإشارة للمرحلة الانتقالية القادمة: الجماهير المؤيدة لمرسي لن

تتحرك من الميادين حتى يعود الرئيس لمنصبه، مشيراً إلى أن عزل مرسي "باطل".   
وتابع الكاتب بأن بديع لازال في تلك الأثناء حراً لكن قيادات إخوانية أخرى مثل نائبه خيرة الشاطر، والمئات الآخرين من جماعته قيد الاعتقال، والمحطات الإسلامية تم إغلاقها، مشيراً إلى أن بديع قال في خطابه إنه لن يعترف بأي نظام غير مرسي المنتخب بطريقة ديمقراطية طالباً إطلاق سراحه على الفور وإعادته إلى منصبه، ومشيراً
إلى أن مؤيديه سيواصلون التظاهر السلمي حتى يعيدونه من جديد لكرسي الرئاسة.  
وأشار الكاتب إلى أن بديع اتهم ثلاث جهات بما آلت إليه الأمور مع مرسي أولهما شيخ الأزهر الدكتور "أحمد الطيب" وثانيهما البابا تواضروس وثالثهما الجيش المصري والذين –بحسبه- اتحدوا من أجل الانقلاب على مرسى. 
واختتم الكاتب بأن الأحداث بمصر تنعكس أيضاً على دول إسلامية أخرى، مشيراً إلى أن إيران تدين ما حدث، وتركيا تنظم مسيرات تأييد لمرسي، وأمريكا أيضاً التي رغم أنها لم ترق لها الطريقة إلا أن النتيجة النهائية أعجبتها.
وخلص الكاتب من ذلك إلى أن العرض الحقيقي في مصر لم يبدأ بعد، وما نراه في تلك الأثناء مجرد سرد للأحداث اليومية.