رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: على واشنطن إجبار جيش مصر على الانتخابات

صحف أجنبية

الجمعة, 05 يوليو 2013 12:51
تليجراف: على واشنطن إجبار جيش مصر على الانتخابات
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

حثت صحيفة "تليجراف" البريطانية -  فى افتتاحيتها - الولايات المتحدة باستخدام نفوذها؛ لإجبار القوات المسلحة المصرية على الالتزام بإجراء الانتخابات فى أقرب وقت ممكن، كما يُفضل أن يكون هناك جدول زمنى محدد مرافق لها.

انتقدت الصحيفة قيام الرئيس المعزول "محمد مرسى" بإعادة بناء البلاد بوصفها جمهورية إسلامية، بدلاً من معالجة الاقتصاد، وبناء مؤسسات مدنية، مضيفةً:" لقد قام محمد مرسى ولايته الهشة لتمرير دستور أصولى، فى الوقت الذى كانت فيه البلاد تعانى من فوضى وأزمة اقتصادية وكانت النتيجة تدخل الجيش بحجة استعادة الثورة من الرئيس المنتخب ديمقراطيًا".
واستطرد الصحيفة قائلةً:" على الرغم من احتفال الحشود فى ميدان التحرير بهذا التدخل،

إلاّ أن تصرفات الجيش لاحقًا كانت تحمل مزيجًا من القلق والانجاز؛ ولكن اختيار قاضٍ مدنى ليكون رئيسًا مؤقتًا للبلاد يوحى بأن نيات الجيش جيدة، ومع ذلك فإن البدء فى اعتقال أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين ينم عن سلطاوية تعود لنظام مبارك القديم".
لفتت الصحيفة فى افتتاحيتها التى حملت عنوان" يجب استكمال ثورة مصر بصندوق الاقتراع"، إلى تصريحات "وليام هيج" وزير الخارجية البريطانى التى قال فيها:" إن التغيير الديمقراطى فى مصر ليس مجرد حدثًا بل عملية"، وقالت الصحيفة:" إن التاريخ يدعم حجته – فى ذلك
الصدد – لإن الثورة المصرية التى أطاحت بالدكتاتور "حسنى مبارك" فى عام 2011 أخذت العديد من المنعطفات المثيرة للدهشة".
وحذرت الصحيفة من الاعتقالات التعسفية لأنصار الرئيس المعزول، قائلةً:" لا نريد أن يدرك الإسلاميون أن يشعروا بأنه لم يعد هناك متسع لهم فى ظل الديمقراطية؛ لإن ذلك سيؤدى إلى مزيد من العنف الطائفى".
وألقت الصحيفة بمسئولية ما يحدث فى مصر على الرئيس الأمريكى "باراك أوباما"، مضيفةً:" الإشارات المتضاربة التى أرسلها أوباما بداية فى عام 2011 حين أعلن دعمه للثورة، ثم بعد ذلك عندما لم تتدخل الولايات المتحدة فى كثير من المواقف التى احتجت عليها المعارضة المصرية أظهر للكثيرين أن "أوباما" يؤيد "مرسى".
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها قائلةً:" ينبغى على الولايات المتحدة استخدام الـ1.3 دولار قيمة المعونة العسكرية للضغط على الجيش للتعجيل بالانتخابات؛ لإنها ستكون أفضل نتيجة حتى يستكمل المصريون ثورتهم".