رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"جيش إسرائيل": الشارع المصري عديم الصبر مع مرسي

صحف أجنبية

الأحد, 30 يونيو 2013 14:14
جيش إسرائيل: الشارع المصري عديم الصبر مع مرسيالمظاهرات في ميدان التحرير
كتب - محمود صبري جابر:

تحت عنوان "احتقان في مصر قبيل يوم الذروة للمظاهرات"، أكد المحلل الإسرائيلي "جاكي حوجي" في تقرير نشرته "إذاعة جيش إسرائيل" على موقعها الإلكتروني أن الشارع المصري عديم الصبر مع مرسي ويرفض أن يعطيه حتى سنة واحدة من حسن النية.

وأضاف أنه بعد عامين ونصف من سقوط مبارك، استعاد معارضي الرئيس السابق قوتهم ونجحوا في وضع كتلة حرجة غير مسبوقة من المتظاهرين والغضب أمام نظام الإخوان المسلمين.  
وأردف بأن الأصوات تتعالى بمصر في الأربعة أيام الأخيرة من الميادين الكبرى بالمظاهرات والمصادمات الدموية والحرائق في مقار الحركات السياسية، ناهيك عن حالة عدم اليقين السائدة.  
وأضاف "حوجي" بأن "محمد مرسي" في مثل هذا اليوم من العام الماضي بدأ ولايته كرئيس لمصر بينما أمامه تحديين كبيرين، أولهما فلول النظام القديم الذين يشعرون بأنه وجماعته اختطفوا منهم السلطة، والتحدي الثاني هو مشاكل مصر التي لطالما كانت أكبر من زعمائها وهي البطالة والبنى التحتية المتردية ومؤخراً أيضاً زيادة معدلات الجريمة وفقدان الأمن الشخصي.
وتابع بأن مرسي يجب عليه أن يواجه كل هذا إلى جانب تطلعات الشعب المصري منه بأن يحل لهم كل مشاكلهم بعصا سحرية.
ونقل المحلل الإسرائيلي عن الباحث المصري المتخصص في

الشئون الإسرائيلية "عمرو زكريا" قوله بأن "الشعب المصري بات منقسماً بين مؤيد ومعارض. ونحن نضع نصب أعيننا نموذج سوريا، ونخاف أن ندخل إلى أتون العنف والفوضى ونقتل كل منا الآخر".
وأشار الكاتب الإسرائيلي إلى أن "زكريا" عبر بكلماته عن مخاوف المواطن المصري البسيط، المواطن الذي يريد العمل والأمن والمستقبل الآمن، وهي أشياء سلبت منه خلال العامين الأخيرين. 
وأكد الكاتب أنه بعد عامين ونصف من سقوط مبارك، استعاد معارضي الرئيس السابق قوتهم ونجحوا في وضع كتلة حرجة غير مسبوقة من المتظاهرين والغضب أمام نظام الإخوان المسلمين، ونقل على لسان "زكريا" قوله: "لديكم في إسرائيل أيضاً وزير المالية ’’يائير لابيد’’ الذي وعد ولم يوف، بل أنه فعل العكس، إلا أننا لم نرَ أناساً يحتشدون ويذهبون لمقر حزبه ويحرقونه".