رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.تايمز:الإعلام الاجتماعى صوت الطبقة المتوسطة

صحف أجنبية

الجمعة, 28 يونيو 2013 09:00
و.تايمز:الإعلام الاجتماعى صوت الطبقة المتوسطة
كتب - عمرو أبوالخبر:

رأت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية أن الاحتجاجات الحاشدة في كل من تركيا والبرازيل تُعد أحدث دلالات على مدى الوعي السياسي الذي تعيشه الطبقات المتوسطة في تلك البلدان، مشيرة إلى أنهم تسلحوا بوسائل الإعلام الاجتماعية خاصة "تويتر والفيس بوك" من أجل المطالبة بمزيد من المسائلة للحكومات القائمة والمناداة بالحقوق الأساسية للإنسان والتوزيع العادل لموارد الدولة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في

البرازيل، أتت الاحتجاجات ببعض من ثمارها عندما رفض المجلس التشريعي مشروع قانون أثار مخاوف البعض بأنه من شأنه أن يصعب ملاحقة الفساد الحكومي، منوهة إلى أن الضغط الشعبي في مدن وشوارع البرازيل كان العامل القوي وراء الإستجابة لمطالب المتظاهرين.
وعلى النقيض، كانت حملات القمع من جانب الشرطة وقوات
الأمن هي الإستجابة الوحيدة لأول موجة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة والمعارضة لرئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان"، الذي اعتبره البعض أنه يسعى إلى حكم استبدادي.
ولفتت الصحيفة إلى أن وسائل الإعلام الاجتماعية لعبت دورًا كبيرًا في اندلاع الانتفاضات التي عرفت بعد ذلك باسم الربيع العربي وأطاحت بعدد من الأنظمة المستبدة والحكام الديكتاتوريين في منطقة الشرق الأوسط.
وأضافت الصحيفة أن الاحتجاجات في تركيا والبرازيل اعتمدت على تويتر وفيس بوك في حشد المتظاهرين والمحتجين للنزول إلى الشارع والمطالبة بحقوقهم.