رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وول ستريت جورنال:

قطع العلاقات مع سوريا يشرد اللاجئين فى مصر

صحف أجنبية

الثلاثاء, 18 يونيو 2013 11:04
قطع العلاقات مع سوريا يشرد اللاجئين فى مصرلآجئين سوريين
كتبت-أماني زهران:

حذرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية من أن قرار الرئيس "محمد مرسي" بقطع العلاقات مع نظام الرئيس السوري "بشار الأسد"، قد يؤدى إلى تشرد الآلاف من اللاجئين السوريين في مصر، وتتقطع بهم السبل، نظرا لما يترتب على هذا القرار من إغلاق للسفارة السورية بمصر.

وقالت الصحيفة، إن قرار مرسي بقطع جميع العلاقات مع نظام الأسد بمثابة نعمة وهدية للمقاومة السورية. ولكنه أيضا يعقد بشكل خطير حياة مئات

الآلاف من اللاجئين السوريين في مصر، ويتركهم لا يستطيعون الحصول على الخدمات المهمة التي تقدمها لهم السفارة.
وأشارت الصحيفة إلى أن دعوة مرسي بفرض منطقة حظر جوي فوق سوريا، يعد انعكاسا مفاجئا يتعارض مع مطالبه السابقة التي كانت تفيد بوجوب بقاء القوى الغربية خارج الصراع.
ووصفت الصحيفة هذه الخطوة التي أخذها مرسي بالجريئة، وجاءت وسط موجة
من الإجراءات الدبلوماسية ضد نظام الأسد. وأعلنت أمريكا الخميس الماضي أنها ستساعد المتمردين السوريين بعد الكشف عن أن النظام قد استخدم الأسلحة الكيميائية.
وفي الوقت الذي تعد فيه رياح التحول الدبلوماسية أخبارا جيدة للمتمردين، إلا أنها تعد نكسة محرجة للاجئين السوريين في مصر مثل "محمد" لاجئ سوري.
وقال محمد، 37 عاما، الذي رفض إعطاء اسمه الأخير، وزملائه من طالبي اللجوء على الرغم من أنهم مع المتمردين السوريين وضد الأسد، إلا أنهم لا يزالون يعتمدون على السفارة السورية في القاهرة لتقديم خدمات المواطنة، ومساعدتهم على الوصول إلى وجهتهم المقبلة.